وافتتحت إسبانيا التسجيل عبر ميكيل أويارسابال (64) قبل أن يرد أبطال العالم سريعًا من خلال كريم بنزيمة (66) ويسجل كيليان مبابي هدف الفوز (80).

ولعب فريق المدرب لويس إنريكي الشاب، الذي تغلب على إيطاليا بطلة أوروبا في الدور قبل النهائي، بأسلوبه المعتاد المعتمد على الاستحواذ على الكرة غير أنه افتقر لوجود مهاجم حقيقي.

وجاء الشوط الأول متواضعا إذ مررت فيه إسبانيا الكرة دون خطورة فيما تأثرت فرنسا بإصابة المدافع رفائيل فاران.

ودبت الحياة في المباراة عقب الاستراحة عندما سدد تيو هرنانديز لاعب فرنسا كرة أسفل العارضة.

وانتزعت إسبانيا التقدم في الدقيقة 64 عندما استلم أويارزابال تمريرة طويلة من سيرجيو بوسكيتس وحافظ على الكرة رغم محاولات دايو أوباميكانو وسدد كرة منخفضة في المرمى.

وجاء رد فرنسا سريعا بتسديدة رائعة من بنزيمة عقب تمريرة عرضية من مبابي ليدرك التعادل.
هدف مشكوك في صحته 

وحسم مبابي المباراة قبل عشر دقائق من النهاية إذ استلم تمريرة من هرنانديز وحافظ على هدوئه ليهز شباك الحارس سيمون من وضع انفراد.

واحتجت إسبانيا على الهدف لوجود مبابي في موقف تسلل عند استلامه الكرة لكن حكم الفيديو المساعد أكد صحة الهدف إذ لمس إيريك جارسيا مدافع إسبانيا الكرة.

وأنقذ هوجو لوريس حارس فرنسا فرصتين ليحافظ على فوز منتخب بلاده رغم الضغط الإسباني.