وسجل أهداف الفائز محمد شريف (53) ومحمد مجدي “أفشه” (64) وعمرو السولية (74).

ولعب كايزر تشيفس بعشرة لاعبين الشوط الثاني بالكامل عقب طرد لاعبه هابي ماشياني في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، وفشل في إحراز باكورة ألقابه القارية.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي والذي أنهاه الفريق الجنوب إفريقي بعشرة لاعبين بعد تعرض لاعبه هابي ماشياني للطرد المباشر عقب تدخله العنيف على المصري أكرم توفيق في اللحظات الأخيرة من عمر الشوط الأول.

ودخل الأهلي المصري الشوط الثاني بقوة واستفاد من النقص العددي لمنافسه بأفضل طريقة بتسجيله لثلاثة أهداف عن طريق محمد شريف ومحمد مجدي “أفشة” وعمر السولية في الدقائق 53 و64 و74 على الترتيب

استفاد الأهلي من النقص العددي لمنافسه الباحث عن التاريخ، وسرعان ما ترجم سيطرته على اللعب وأوجد ثغرة دفاعية مكنت هداف الفريق في البطولة محمد شريف من تسجيل الهدف الأول لحامل اللقب في الدقيقة 53.

ورفع شريف رصيده إلى 6 أهداف في المركز الثاني بفارق هدفين خلف هداف البطولة أمير سعيود مهاجم فريق شباب بلوزداد الجزائري.