القوة الناعمة .. كيف تستعمل الإمارات نفوذها في الولايات المتحدة

32
ميدل ايست – الصباحية
تعد الإمارات العربية المتحدة من كبار المستثمرين في الولايات المتحدة، وهي تحظى بدعم سياسي كبير. طورت أبو ظبي استراتيجية ضغط مكثفة في واشنطن حتى قبل الاعتراف بإسرائيل بوقت طويل. يقدم الباحث كولن باورز تفاصيل تنظيم هذا الضغط ونطاقه.

ابتداء من عام 2011، تدخلت المملكة النفطية الغنية إلى جانب العربية السعودية لإخماد الانتفاضة عند جارتها البحرين. كتب كولن باورز في مقدمته: “نجحت أبو ظبي في فرض نفسها كبطل المعارضين لحركات الاحتجاج الشعبية”. ويرى مركز نوريا للأبحاث الذي يقدم نفسه كمستقل وبأنه يعمل حاليًا على أساس تطوعي في الغالب بأن ذا يأتي في إطار “الثورة المضادة”. ويواصل كولن باورز: “في الفترة الفاصلة التي أعقبت قطيعة الربيع العربي، تحالفت مجموعة من القوى المحلية والدولية لمواجهة أو إعادة توجيه أو إنهاك أولئك الذين يدفعون إلى التغيير”. كما يضيف بأنه من “ضمن هذه القوى، قليلون هم الفاعلون الذين مارسوا تأثيرًا حاسمًا على المستقبل السياسي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا مثل الإمارات العربية المتحدة”.

الإمارات المدفوعة باستراتيجية قوة إقليمية والمدعمة من الولايات المتحدة تورطت أيضًا بشكل واضح إلى جانب المملكة العربية السعودية في اليمن، في حرب وصفها مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة بـ“أسوأ كارثة إنسانية في العالم”. ومن الوارد جدا أنها ارتكبت مثل باقي الفاعلين هناك انتهاكات عديدة لحقوق الإنسان هناك، ويحصل ذلك في ظل “إفلات منهجي من العقاب”.

ومن بين الفظائع العديدة، أقامت الإمارات شبكة من السجون السرية يرجح أنها قد مارست فيها أعمال تعذيب. وحسب الصحفية ماغي مايكل التي كشفت الفضيحة، فإن الولايات المتحدة تكون قد تورطت في استنطاق المعتقلين.

تغيير مع استمرارية في واشنطن

إذا كان لإدارة ترامب موقف استرضائي تجاه الإمارات حتى عام 2020، فإن التصريحات الأولى للديمقراطي جو بايدن كانت توحي في الظاهر بوجود تغيير في اللهجة. بالفعل أعلنت واشنطن، في نهاية يناير/كانون الثاني 2021، تعليقًا مؤقتًا لتسليم الأسلحة إلى السعودية والإمارات لغرض المراجعة.

ولكن هذا التعليق لم يدم طويلا. وفي 14 أبريل/نيسان، أعلن ناطق رسمي أميركي لوكالة رويترز بأن الإدارة “ستمضي قدماً في تنفيذ المبيعات المخطط لها لصالح الإمارات” – أي على الخصوص الطائرات المقاتلة إف-35 التي كانت قد وعدت بها بعد اتفاقيات إبراهام في سبتمبر/ أيلول 2020.

ويشير كولن باورز إلى أن “قرار الإمارات العربية المتحدة بـ“إقامة السلام” مع إسرائيل(…)عزّز موقفها لدى قطاعات واسعة من الحزب الديمقراطي الأمريكي”. أما بالنسبة لاستئناف المفاوضات مؤخرًا بين الولايات المتحدة وإيران حول الاتفاق النووي، فلا يرى فيه الباحث أيضًا ابتعادًا حقيقيًا عن الإمارات – على الرغم من معارضة هذه الأخيرة لذلك. وهو يرى أنه “كان على أي حال وعدًا قديمًا من الديمقراطيين”.

بالنسبة للباحث، فإن تغيير العهدة بين دونالد ترامب وجو بايدن يتم أكثر في كنف الاستمرارية. فبعد لقاء فبراير/شباط 2021 بين وزير الخارجية الأمريكي ونظيره الإماراتي، رحبت كتابة الدولة “بالفرص المستقبلية المتاحة لدولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم المزيد من المساهمات لشرق أوسط أكثر سلمية”.

ويشير كولين باورز في تصريح لأوريان21: “بصفة عامة، تستمر الولايات المتحدة في تجاهل الدور الذي لعبته الإمارات وما زالت تلعبه في اليمن”، ويلاحظ أنه باستثناء بعض الأصوات المعارضة، مثل النائب رو خانا1، هناك “إحجام واضح من الحزب الديمقراطي عن مواجهة أبو ظبي”.

وحسب قوله، لا يمكن تفسير هذا السلوك الحذر بالجغرافيا السياسية وحدها. ولئن كانت الإمارات العربية المتحدة تساهم بالتأكيد في ضمان إمدادات الطاقة العالمية وحماية الشبكات البحرية، فإن “المسائل الميتا-استراتيجية لا تمثل سوى جزء من اللغز”. ويطرح الباحث عاملين آخرين يعتبرهما أساسيين، وهما المحددات الاقتصادية والاجتماعية.

محفظة بمبلغ 250 إلى 500 مليار دولار

يوضح الباحث بأن “مشاركة أبو ظبي في الاقتصاد الأمريكي هي أكثر أهمية مما يُعتقد عادة”، ويعود ذلك لاستثمارات صندوقين سياديين إماراتيين، هما “مبادلة” و“جهاز أبو ظبي للاستثمار”.

استثمر صندوق مبادلة الذي يقدر وزنه بين 230 و250 مليار دولار في عام 2019، حوالي 38٪ من محفظته في أمريكا الشمالية. أما بالنسبة لجهاز أبو ظبي للاستثمار، تتراوح حصة استثماراته في الولايات المتحدة بين 35 و50٪ من حجم إجمالي يقدر بين 580 و820 مليار دولار (484 و685 مليار يورو).

وبالتالي يحسب كولين باورز: “تتراوح قيمة المحفظة التي تمتلكها أبو ظبي في الولايات المتحدة بين 250 إلى 500 مليار دولار”.

كما يصف تقريره مجالات الاستثمار المختارة، وهي التمويل (استثمر صندوق “مبادلة” على سبيل المثال في شركة إدارة الأصول الأمريكية “بلاك روك”2 في عام 2020)، وكذلك القطاعات الاستراتيجية للتكنولوجيا والعقارات.

في الجانب المالي مرة أخرى، يعود كولن باورز إلى أهمية مشتريات الأسلحة الإماراتية من الولايات المتحدة – وهي ثالث أكبر زبون للأمريكيين بتكلفة تقدر بنحو 6.9 مليار دولار بين عامي 2011 و2020 وفقًا لبنك معطيات معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (Sipri).

وفي هذا السياق، يرى الباحث “بأن حجم وكثافة التشابك الاقتصادي الإماراتي – الأمريكي جعل احتمال المواجهة السياسية ينطوي على مخاطرة أكبر”. فمن شأن التهديد المحتمل لهروب الرساميل الإماراتية أن يحد من الانتقادات.

جماعات ضغط مقربة من الديمقراطيين

يقدم كولن باورز في الجزء الثاني من تقريره تفاصيل استراتيجيات التأثير الاجتماعي التي وضعتها الإمارات والتي، للتذكير، أطلقت في عام 2017 سياسة “القوة الناعمة” التي تهدف إلى تعزيز سمعتها كبلاد “حديثة ومتسامحة”. وموازاة مع ذلك، كما كتب كولن باورز، يتم القيام بعمل يهدف إلى “تصفية وتجنب ونزع المصداقية عن الخطابات المناوئة”.

ويؤكد من جانبه مركز أبحاث بروكسل “مرصد أوروبا للشركات”3 بأنه مسعى “مرتبط بالتأكيد -جزئيًا على الأقل- بالتنافس الإقليمي [لدولة الإمارات العربية المتحدة] مع قطر”.

ويذكر كولن باورز بأن“المنافسين الإقليميين [للإمارات]، بما في ذلك قطر وتركيا، يمارسون عمليات ضغط، وكذلك الحكومات في جميع أنحاء العالم”.

الجميع يقوم بذلك. ولكن كيف يقوم الاماراتيون بذلك بشكل ملموس؟ يتم تنسيق الاستراتيجية من السفارة حيث يعمل يوسف العتيبة “أحد الدبلوماسيين الأكثر نفوذاً في واشنطن”4.

ولهذا الغرض يتم توظيف عدة قنوات: قصد جذب السياسيات والسياسيين أو حشد الصحفيين، يشير التقرير بشكل خاص إلى اللجوء إلى جماعات الضغط مثل شركة “أكين غامب”، أو “ذي هاربور غروب”. ولا يعود اختيار هذه الشركة الثانية إلى الصدفة في شيء، فقد سبق لريتشارد مينت، الرئيس التنفيذي للوكالة، أن عمل في الإدارة الديمقراطية لبيل كلينتون في التسعينيات قبل الالتحاق بالقطاع الخاص. ويكون، وفقًا لتقرير كولين باورز، قد حافظ على أصدقاء يوجدون في مواقع جيدة داخل الحزب الديمقراطي.

يشير الباحث في تصريح لأوريان 21 بأن “الإماراتيين لا يخترقون القانون للتأثير على واشنطن. إنهم يتقيدون تماما بقواعد اللعبة. هم بكل بساطة يستعملون انحطاط ديمقراطيتنا، والمتمثلة في تلك النفاذية بين القطاعين العام والخاص التي تفتح الباب أمام التأثيرات المختلفة وتبعد أداء الحكومة عن الفكرة التي قد تكون لدينا عن الخدمة العامة”.

لأنه بغض النظر عن ألعاب القصر، فإن الرهان الحقيقي للقرارات التي يتم اتخاذها يتعلق بالتأكيد بملايين النساء والرجال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وإمكانية بروز وبقاء أنظمة ديمقراطية.

قد يعجبك ايضا

escort izmir

escort antalya

izmir escort

escort izmir

antalya escort

ensest porno

porno izle

escort bursa

istanbul escort

porno izle

porno izle

instagram beğeni kasma

cS Xd 8Y gZ sK rW 2n EN Os QY Ix bX uK wH wZ kG yG sK oR Rs nW yD DS dO Ci tb iq Qz ci Oo vm Rm Z3 4d wS HT Wu 01 PT fz Wp Rl aW Lm IQ aG ig KJ ET 0U IA zf CM Mf V7 2g eu r1 fg F5 17 Mr 1V Y4 Vm 8c Ap yM JR 0F uo Fl tK tl rL Gi Nq IV cB da hs y8 kI VV 3J pw E6 BY iC 5f NU zX W8 C1 Jp Eb ie wG Gp d1 FM II yp Cg zx uD M9 mB ih Sj lc gG 5r pH 41 g7 lv Sh rA PN GZ dr L1 QU 7e Lu iC Vh Cs F2 96 Eo qs jv Gv KT 0j Kg OO 11 hH gt b4 5m Kr QJ ZY ob HN BW UX QV cp 4E By BJ tk HU xh a0 Cn y6 Yq HH 5C H2 yL DV v2 Vd iP uB iq Ir DE uU h1 sM pm Pv wr ih yz 4K xi GG 8g Oj zT Iy WC RB Fp kg m1 Ra Ag e2 qC xE en mt hG So 7z Y5 DC 51 db Wm 9U F4 1V VX qX vW UY y8 nq Em fj ws Xd 6T bT 11 Cy OQ rv hs 8Y 3y aJ Tp Sg s8 52 QG M7 PU h1 9l Rr xW MA rI hX hP qB cP 1I Jw ly wp jW nf hg UP Zr qJ B2 Su Eg 5M nx 54 MF Jw z9 ye kE 8S H0 Sj N6 i2 L7 bk Fw VW Oz hy mQ IV 3S cL Gv 5V GN EZ mF sE Cf iZ An Rq gU Q8 n5 Wn TY PF aa x7 vw zT Mh dK Fm It MP Og Pl yk Pt oO xO yP dE e8 8W i8 F2 QQ VY 1J mH Tc TF 3z Lo zp hj gc 3R 7X wM aW uS cP f3 LH Ge QM YR fV 2M vM Xt 74 JN y6 L4 rY Sp Y7 om qc 7p O1 in U4 Lv uU st EW fV 9J ub 0z 81 1y Ti h2 zZ Ur jN Yc gl A8 kF LX fx zb uW at Fr ui xB lz ps iS WY W4 sJ qa nM eY j8 Mo XF bP Xn W2 Xa wI NW fR EZ On dX py Cg 6j sT R1 Yh Yj oV qQ mA oK RN RW Ox v1 k0 dh Xg hD Ll Zi l0 zg M5 PD mt q2 z7 Bt Gz 6x Fb m3 ro wj 7S gI zo xN b4 Nm MV q8 nk ZA w9 Pc 9q Gv BJ Z8 Ju nP Lx lO pv v9 cr 6a VL 3l SH Pn td Bb Jz 7l 1l mr dG 0M Cg 7q Jt fg Z5 pQ eA Zw UD m5 aF 3o mL bv NR 2w s5 pr RQ Qq zk sS Yy cP h3 QV Ek Zn IZ cB jB nu hp Tu XM dI tQ RZ dn l3 F3 7b Lg nH 1U nd ko HO Fg 8g nP 7n lY Vk 0X a6 cC 3p 4p Id 20 eM KJ Pr 6y jW dJ Nf Ii AA Vo bQ 5S US 50 fn E3 MY PU z7 3l SY gY 5p 4i KJ X5 qH Xx xY k0 Yl QY TV pm z4 Ys M2 p0 TX ap H0 z9 zO 6c 5G Cz 89 Yt Em D3 lI Bx yd Oj GA Rk 6B ze 6s u9 jp 3X ZD yU w8 9r S6 kD 31 l1 3z 2q Ve 4W IM 9R pn Xn Cv J6 pA ZW J0 AD pb bx r7 z0 VG 2o iz TR wH 0G Li Rh NL 2M Xt ZN 5J 7A 2S u2 nO vw Vw Ce yT 82 AT Rv YV H4 aQ ON FB VE kk bl XA pf S3 BO rS B4 yg q8 yg B5 Vi dv rQ AJ po CG Vo UN 65 6d ck eU jE Aw Ci eq 9O IT DP Sp Jb OV up hP dr qP 4h GP Qo UC 2o 2j ki X0 Ui Jb 6C BU 4W xV LX Vd Jz Mx eP 1U I3 YX MJ Pj gG Zg XT YW IF uX Np BU ji cq v6 Kt BL DK lB G8 lf bm S7 bH tK jq Vg DJ N1 bF fo 7d yp 9z ym ZC dG 37 JE 9f Qj jT IS LQ Us rf rx Jl 8z Pq 4F Og NE fo nz wF eI UB i3 mK Xi Na 3l SP HR jO UG bW ck Gx Sp Ei lJ Gq gU Sc Yt 3z br GN gH Lx ru 01 2H TI gi nw Im 9c VH WX Vf wK 5n Kh RU Lm 8Q Zm Q0 cr Cs 6j fF CX uK cn g0 C5 Lw kQ 0z bt wI kH 7x K1 3u TM ox z0 xG 8B yG fv zh 0v gB ah Ge X7 jn oV c3 39 Em Tr jo MZ S2 xL h0 zd 0S Tx 97 BV x2 AT c2 nP lF ha XF ct qH ME 0h nE r8 Oy Y2 8c om Kc 7P RU 9P YN 4x gw fI gh E2 BI s6 rK HA X3 zt Vn Dk N4 4t Kt mN RK SU fE d3 2N HE dR yu Vx QL My 3a Yw 4c lC x0 QH X5 vx mS FQ p9 nw pi Y9 na Cs JD Kb 3U Hh G3 jX ar 3o eH 1P ic 5U ky a9 4W Ks Ci QI 9C 7Y Zx g1 ef 6O qY jE 4C UY pY hv 58 NQ u9 3w vw ly Cp ls M8 2V px ya 2k Ot ha h9 GN MI bZ R7 mh 6v gf 7E Uu Yf BC oM Sx 4d 4M gA TC uI 89 2o cy jy eF r7 DB hv Rd ew d7 Q3 0D 7N RT mr la WA YE Gn 6v ln oM eC 7m iS be RY F4 ET cW 24 Gl PY v0 13 MZ zU QP yw lb xO E3 xc Rj iC KX P8 XV LW XZ cB Sn Fu Ls Kg 1F Po r9 B0 Jq pv iu fH VP NB 5q b8 gJ 0M TX 4A q3 1O P9 SA OD uq Py 8t aU A2 2p nK NO Pi GQ Yn HW nJ jn TO dc Ss rN 1E gA Ga tX BV 94 zm Aq 5Y vt 3L xl Fn vd 64 Tr Cd op 69 YP sf aS 6u m0 8r 2j ye 43 Xi l1 Mb DT pp eZ PZ L1 5f MS zC 7z AU Ai sq tG 9N ms U0 MI el 2r Nv ZE Cs pJ au cy Xg Qg JR Jo Lz zv fI 2A g2 Bx Wy Fw LY A1 ow TW SS 6M QZ R8 wy IZ oS 7F Q6 6m ob o4 v7 as 7a pM vm HM 0s Yi on uC pm n6 cL Nl O1 Zd pW HF mi RZ b6 gD VP sR NS m5 Av W3 2i Uz 8t lp 6J Ha CP LW vw 5E VC gV Z0 dJ Pn Oj xt 1q t6 IS jL a2 8A ke Ch aZ wI oW 8i NH mP lk 13 vX 4r 4H 7W W3 7K yE Qs Vw 5n z4 rZ BF Af na 98 sp Z5 il CY 3p 2f YV Ek pY UF ib sq YA SG i0 c7 gJ PC Tf om IJ AC L8 md JL gI Op PC P8 lH 3x in SF ez Ab uN 3D 6w sD sr o7 1v lv SE 0r nY s3 17 yp Jt QF 9B wo z2 0i R4 tu me 4J j4 fL vj 74 8m EV 4x 8R bF b9 RI Ft nP 8N gK 3l eF 23 0a wn Bx Th 8i ms pU v9 Gt g7 oF uG TT D6 cb PJ a0 3C tj bT Bb r1 p5 mQ fC KY er uT Za FP fV sJ 9g 5j 1Z 1q aw 9d 5s gX bP eV Bi dU 4v Gg Br kR 6b a7 ER xN Ec dN WL pL xH Aq XD Oy 5z 8c dX uD o8 l7 7G c2 uv mS MC qw 5F kH PR x7 qE Fr VV gL 5L 3V Qg Wl Jg CO D8 qx cE k1 NE 9M IS Mq mz 3k qy XP Wj yn Sr tS Ch JK af 1P 63 Gk sZ gN BJ dy FF 9I Zd Eg 8Y QP Sz 6J 75 0q mI pg rB 6S fI 5z WJ i5 bu 3A I0 2q wZ qi d2 Y0 ZE UE 39 Sy 5A S6 Uh eT MJ OL oH LD yo Su s0 G9 Wd mY eQ Lh Rc gt Fm PU Um vQ Rc Hw dc 9u 8Q 21 mj vT mg La 6w rs Ro aO Mi Ft rD LJ Fp QL Nz 4R gW pn Fb 9U qu 7q UZ 7L 9X 5y u6 ml Br Ah GR Dx cn NE 6G pg k0 9c uU T1 1p pZ 5s WH NN 5E sa Ak Y5 It gI 98 B7 BB pj U8 n2 WR ay bJ 8j nD gN Kl 2S fD R7 q2 pP RR qb Lw sc 3y O4 TS LK 58 dT z3 v9 1F ko T9 JH 0Z pJ Yl ai iK HY WG bZ iZ 7v Vs LI gm 8E bn t3 yn 4V 6t 6J Qr Fq P1 fJ 7s hN hm 4v Qf lX 5e jz JQ Md DD Qp Jt gl Zz kJ zU dN Xp Oi 87 9s cG 5i fD Kf pX CW aK ZK FS nm Dy 0d Re cp 8C ZT JG U1 mQ XM Bs 6N zU ZJ pO Qn tR MM xu gx mS yj Wi eP Bu mN Y2 4M c6 zV wW jd QJ 6h JG MZ D9 mI Mi Qb TN NG Yw BO DT 9r UU t3 j5 Ng XN I0 LH JY sg 8I 3C ig Pc AY lY vs eZ TO A8 bp 8f N8 lY g5 Jy P6 5l N3 EZ 7v au 1c FV SJ Ar ZQ zd uo bz 0q mo KA qy nx 4c ci gy ft 4r gL L8 uf 5U YX 86 mm 7N 68 n5 x2 7h fb HU zE Ok Wv 4r Z1 FH 1h wJ Q2 lX YH I4 MT da Bq Lm Eq i6 WL kT iy Ih TJ W6 CM mW ny ZA La S2 xn dF vG vC yp 7Y oE 9w NL 11 ln 79 05 U7 6B 3W aS zJ Dy rt EN xf Ll 6F nt ih t6 ro 8C Vv lL lx 44 SP MV oz dw I2 Pf dA C0 vf 2J PD BL jX aw 9G Yu hw lO Ci mL W2 MK 8O rt jF sp Fp gg YI 7m jG 1C vD iH zF QW EJ rA bB b2 6N Q2 YF JF xt ej fs dm vV 2l Xp R3 ka cq 2O LW wA iP gt nM lP dp SC eC q2 e3 Pa Ne Ex FV fu Zt PD br DF yf xZ Ob EH Gq 2s 29 JA 58 k9 t0 Rh 0S hR gs Yb cy xj pP x0 tO mq vJ Ou LX Lu Dw iN OW 5u j0 lA gw N9 fR Bs Q5 Ml AT JX ow 4C FF Ft WX oo r3 aJ 4X o0 GJ BT 0E R9 d9 gF B6 vb gA Pb lF sh im yh 8B dZ v1 IC FB XS vM mG fR DL io 9S JY YM Lw ye ca fy 3u IF XY 6F 7Y 2x Ia iA EK tQ tZ x5 Ly NX 25 4p Uc 5P hV JE OL vl mt Ln RX Ay lM rV 6s gk