ويدين الفريق الأندلسي بالفضل في انتصاره للاعبه الأرجنتيني ماركوس أكونيا، الذي أحرز هدف الفوز الوحيد له في الدقيقة الـ70 من زمن اللقاء الذي أقيم على ملعب “رامون سانشيز بيزخوان” بمدينة إشبيلية.

وأنقذ يان أوبلاك حارس أتلتيكو مدريد ركلة جزاء للمباراة الثانية على التوالي، حين منع لوكاس أوكامبوس من التسجيل في الدقيقة الثامنة.

ووجد إشبيلية الطريق إلى الشباك أخيرا في الدقيقة 70 من ضربة رأس للظهير الأيسر ماركوس أكونيا، بعد تمريرة عرضية من الظهير الآخر المخضرم خيسوس نافاس، فيما تجاهل الحكم شكاوى لاعبي أتلتيكو من لمس أوكامبوس الكرة بيده في بداية الهجمة.

توقف رصيد أتلتيكو مدريد، بعد هذه الهزيمة عند 66 نقطة، ويتقدم بفارق 3 نقاط فقط على جاره ووصيفه ريال مدريد، و4 نقاط عن برشلونة، الذي يستضيف فريق بلد الوليد، مساء يوم الاثنين، على ملعب “كامب نو”، ضمن مباريات هذه الجولة أيضا.

في المقابل، رفع إشبيلية رصيده إلى 58 نقطة، معززا موقعه في المركز الرابع على سلم ترتيب الدوري.