ويدين السيتي بفوزه إلى ثنائية نجميه البرتغالي برناردو سيلفا (29) والمهاجم البرازيلي غابريال جيزوس (65).

وخاض مدرب بوروسيا مونشنغلادباخ ماركو روزه المباراة، ساعياً إلى الفوز للتخفيف من تداعيات إعلان انتقاله لتدريب بوروسيا دورتموند الموسم المقبل، والذي أثار غضب جماهير الفريق.

لكن سيتي، الفائز في 19 مباراة توالياً في مختلف المسابقات، و12 توالياً خارج أرضه، حسم المواجهة التي أقيمت في بودابست بسبب تداعيات فيروس كورونا، معمقاً جراح مونشنغلادباخ الخارج مؤخراً من خسارة غير متوقعة أمام ماينتس (1-2) المهدد بالهبوط إلى الدرجة الثانية في الدوري الألماني.