“سيجنال” و”تليجرام” .. تطبيقات بديلة عن “واتس آب” للتراسل الفوري

37
ميدل ايست – الصباحية

بعد قامت شركة “واتس آب” بالإعلان عن عدد من الشروط الجديدة التي من شأنها أن تقلل الخصوصية لدى المستخدمين، واجه التطبيق الأكثر انتشاراً انتقادات لاذعة، وبدء كثير من المستخدمين البحث عن تطبيقات بديلة توفر الحماية والدردشة الآمنة بعيداً عن قيود “واتس آب ” الجديدة.

كشفت تقارير صحفية عالمية أنه في يومين فقط تمكن تطبيقان للتراسل الفوري من إزاحة تطبيق “واتس آب” عن عرشه، وبالأخص في متجر تطبيقات “آب ستور” على هواتف “آيفون”.

وأوضح التقرير المنشور عبر موقع “تايمز نيوز ناو” أن تطبيق “سيجنال” حل محل تطبيق “واتس آب” كأكثر التطبيق المجاني في متجر “آب ستور” عبر هواتف “آيفون” وتلاه أيضا تطبيق “تليجرام”، فيما تراجع “واتس آب” للمركز الثالث.

وأشار التقرير إلى أن تلك الإحصائية تم رصدها في عدد كبير من البلدان من ضمنها الهند، التي تتضمن أحد أكبر عدد من مستخدمي الإنترنت في العالم.

 

المزيد : تطبيق واتساب  ينوي تحديث  شروط الاستخدام  في سنة 2021

ونصت التعديلات الجديدة في سياسة الخصوصية على مشاركة رقم الهاتف وعنوان الخادم وبيانات الهاتف المحمول مع “فيسبوك”.

وإلى جانب ذلك، تشمل البيانات التي سيتشاركها “واتساب” مع “فيسبوك”، معلومات الخدمة وتسجيل الحساب وكيفية التفاعل مع الآخرين.

كما شمل التعديل في السياسة أيضا، ما وصف بـ”المعلومات التي نجمعها بناء على إشعار مسبق لك أو بعد موافقتك”، دون إيضاح المزيد حول ذلك.

كذلك تنص سياسة الخصوصية الجديدة على أنه حتى إذا كنت لا تستخدم الميزات المتعلقة بالموقع الجغرافي، فإن التطبيق سيجمع عناوين الخوادم “بروتوكول الإنترنت”، ومعلومات أخرى مثل رموز منطقة أرقام الهاتف، لمعرفة البلد والمنطقة التي يقيم فيها المستخدمون.

وفضلا عن ذلك، فإن “واتساب” سيستخدم مراكز بيانات “فيسبوك” العالمية، بما فيها تلك الموجودة في الولايات المتحدة الأميركية لتخزين البيانات.

ورغم تفضيل كثير من المستخدمين لخصوصيتهم على حساب “واتساب”، فإن السياسة الجديدة شددت على أنه “عند حذف حسابك، لا يؤثر ذلك على معلوماتك المتعلقة بالمجموعات التي أنشأتها أو المعلومات التي يمتلكها المستخدمون الآخرون لك، مثل نسختهم من الرسائل التي أرسلتها إليهم”.

 

قد يعجبك ايضا