قطر والسعودية تستأنفان رحلات المباشر اعتبارا من يوم الإثنين

19
ميدل ايست – الصباحية

أعلنت كل من الخطوط الجوية القطرية والخطوط السعودية ، استئناف الرحلات الجوية بين البلدين وذلك اعتبارا من غدا الإثنين، وذلك توتيجاً لنتائج قمة العُلا التي وضعت حداً للخلاف الخليجي الذي استمر أكثر من ثلاث سنوات .

وقالت شركة الخطوط الجوية القطرية في تغريدة على حسابها بموقع تويتر، اليوم السبت، إنها ستستأنف رحلاتها إلى السعودية بدءا بالرياض يوم الإثنين ثم جدة يوم 14 يناير/ كانون الثاني والدمام في 16 يناير.

وأضافت “سيتم تسيير جميع رحلات الخطوط الجوية القطرية إلى المملكة العربية السعودية بشكل حصري على متن طائرات الناقلة عريضة الهيكل، بما فيها طائراتها من طراز بوينج 300-777 وبوينغ 8-787 وإيرباص إيه350”.

وتابعت الشركة قائلة على تويتر “كما نتطلع أيضا لاستئناف علاقاتنا الوطيدة، مع شركائنا في قطاعي التجارة والشحن في المملكة العربية السعودية، إلى جانب المطارات الرئيسية في البلاد”.

كما أعلنت شركة “الخطوط الجوية السعودية” استئنافها للرحلات الجوية إلى قطر، اعتباراً من 11 يناير الحالي.

وقالت الخطوط السعودية إنها ستستأنف رحلاتها من الرياض وجدة إلى العاصمة القطرية الدوحة، بدءاً من الاثنين المقبل، الموافق 11 يناير الجاري.

وستستأنف “الجوية السعودية” رحلاتها إلى الدوحة بواقع 4 رحلات أسبوعياً من الرياض، و3 رحلات أسبوعياً من جدة، بحسب بيان رسمي صادر عنها.

وأشارت إلى أن أولى رحلاتها من الرياض إلى الدوحة ستكون الاثنين، في تمام الساعة 4:40 مساء بتوقيت العاصمة السعودية.

 

وشهد منفذ “سلوى” السعودي، اليوم، عبور أول مواطن قطري إلى المملكة، وذلك بعد توقيع اتفاق المصالحة في قمة العلا وفتح الحدود بين البلدين.

ونشرت قناة “الإخبارية” السعودية الرسمية مقطعاً مصوراً يظهر عبور أول قادم من دولة قطر إلى السعودية.

وجاء تدشين الرحلات الجوية بعد إغلاق دام أكثر من ثلاثة أعوام، وذلك في إطار اتفاقية الصلح التي أعادت العلاقات بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وكانت القمة التي استضافتها السعودية، في 5 يناير الماضي، أكدت إنهاء الأزمة الخليجية وطي صفحة الخلاف، مشددة على عدم المساس بسيادة أي دولة أو استهداف أمنها.

يشار إلى أن دولة الإمارات أيضاً أعلنت، الجمعة، فتح جميع الحدود مع قطر، فيما وصلت طائرة قطرية إلى القاهرة، مساء الثلاثاء الماضي، وعلى متنها وزير المالية القطري، الذي شارك في افتتاح فندق قطري على نهر النيل.

واندلعت، صيف 2017، أزمة غير مسبوقة في تاريخ مجلس التعاون الخليجي، بدأت بفرض حظر جوي وبري وبحري على قطر بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الأخيرة جملة وتفصيلاً، واعتبرته محاولة للنيل من قرارها المستقل وسيادتها الوطنية.

قد يعجبك ايضا