ترامب يفقد حسابه على تويتر بشكل نهائي، ويعتبرها مؤامرة لإسكاته

38
ميدل ايست – الصباحية

أعلن موقع تويتر ، الجمعة، حظر الحساب الرسمي للرئيس ترامب بشكل نهائي وذلك بعد ما صفه بخطر حدوث مزيد من التحريض على العنف، بعد يومين من هجوم أنصار ترامب على مقر الكونغرس الأمريكي، بينما اعتبر ترامب إيقاف حسابه مؤامرة بهدف لإسكاته بالتنسيق مع الديمقراطيين .

وبحسب بيان مقتضب نشره موقع التواصل الاجتماعي على حسابه الرسمي، فإن القرار اتخذ “بعد مراجعة التغريدات الأخيرة لحساب (دونالد ترامب)، والسياق المحيط بها”.
بينما تهم ترامب تويتر بالتآمر لإسكاته، والتنسيق مع الديمقراطيين واليسار الراديكالي لوقف حسابه، وجاء رد ترامب بسلسلة تغريدات على الحساب الرئاسي الرسمي حذفها تويتر لاحقا، وقال فيها إن تويتر ذهب بعيدا في منع حرية التعبير.
وأضاف  أنه سينظر في إمكانية بناء منصته الخاصة، مشيرا إلى أنه لولا المادة 230 من قانون الاتصالات لما كان تويتر لينجو بفعلته.

كما حذف موقع تويتر تغريدات عدة للرئيس الجمهوري المنتهية ولايته الذي واصل الطعن في صحة الانتخابات الرئاسية، وجمد حسابه لمدة 12 ساعة، قبل أن يعيد تفعيله أول أمس الخميس.

وهدد الموقع حينها بإغلاق حساب ترامب نهائيا في حال استمراره بانتهاك قواعد الاستخدام المتعلقة بالنزاهة المدنية.

واتخذت عدة منصات للتواصل الاجتماعي -بينها تويتر وفيسبوك ويوتيوب- إجراءات عقابية ضد الرئيس ترامب تشمل تعليقا مؤقتا لحساباته عقب اقتحام أنصاره مبنى الكونغرس في واشنطن الأربعاء، وذلك وسط اتهامات له بتأجيج العنف.

فقد أعلن الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ الخميس تعليق حسابَي ترامب على فيسبوك وإنستغرام إلى أجل غير محدد ولمدة “أسبوعين على الأقل”.

وقال زوكربيرغ في بيان إن “أحداث الساعات الـ24 الماضية الصادمة تظهر بجلاء أن الرئيس دونالد ترامب ينوي استخدام فترته المتبقية في المنصب لتقويض انتقال سليم وقانوني للسلطة إلى خلفه المنتخب جو بايدن”.

ومنذ انتخابات الرئاسة -التي أجريت في 3 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وفاز فيها المرشح الديمقراطي جو بايدن- بات الرئيس المنتهية ولايته ينشر بشكل مكثف عبر تويتر تغريدات يتحدث فيها عن تزوير الانتخابات الرئاسية على نطاق واسع، فضلا عن استمراره في مهاجمة وسائل الإعلام التي يصفها بالزائفة وبأنها “عدوة للشعب”.

قد يعجبك ايضا