رئيسة مجلس النواب الأمريكي: ترامب شخصية خطيرة ويجب إقصاؤه من السلطة

25
ميدل ايست – الصباحية

دعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، إلى إقصاء رئيس الولايات المتحدة الحالي، دونالد ترامب، من السلطة، واصفة إياه بـ”الشخصية شديدة الخطر”، بينما تحرك الديمقراطيين من أجل عزل ترامب فوزراً .

وقالت بيلوسي، خلال مؤتمر صحفي عقدته مساء اليوم الخميس، إن “رئيس الولايات المتحدة تسبب أمس في انتفاضة مسلحة ضد أمريكا”، مشيرة إلى أن ترامب “اتخذ إجراءات تخريبية”.

وأضافت: “الرئيس الأمريكي شخصية خطيرة جدا وينبغي ألا يتولى هذا المنصب، هذا الأمر يمثل أولوية عاجلة”.

وطالبت بيلوسي بـ”الإقصاء الفوري” لترامب من السلطة بموجب التعديل الـ25 لدستور الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن الديمقراطيين يمارسون ضغطا من أجل عزله، وأكدت أن هناك إمكانية لإطلاق عملية مساءلة جديدة بحقه.

وشددت رئيسة مجلس النواب على أنها تتوقع قرارا سريعا من نائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس، حول توليه السلطة وفقا للتعديل الـ25 من أجل إبعاد ترامب من البيت الأبيض.

واعتبرت بيلوسي، تعليقا على أحداث الأربعاء، أن ترامب يمثل تهديدا “فتاكا” بالنسبة للأمريكيين والديمقراطية في الولايات المتحدة، فيما وصفت الأشخاص الذين اقتحموا مقر الكونغرس بالإرهابيين”.

إلى ذلك أطلق المشرعون الديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي حراكا من أجل عزل ترامب عن الحكم فورا، في ظل أعمال العنف التي شهدها أمس الأربعاء مبنى الكابيتول.

ووصف زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، في بيان أصدره اليوم الخميس، اقتحام مقر الكونغرس على أيدي مئات من أنصار ترامب أمس بأنه “انقلاب ضد الولايات المتحدة سببه الرئيس”، مضيفا: “لا يجب أن يبقى هذا الرئيس في المنصب يوما آخر”.

الكونغرس يستأنف المصادقة على فوز بايدن وتويتر يعاقب ترامب ويهدده

 

وقد اقتحمت مجموعة من أنصار ترامب، مساء أمس الأربعاء، مقر الكونغرس خلال عقده اجتماعات لإقرار نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الديمقراطي، جو بايدن، وذلك بعد مسيرة جدد فيها الرئيس الأمريكي الحالي رفضه الاعتراف بانتصار منافسه.

وتمكنت وحدات الشرطة والقوات الخاصة لاحقا من تطهير مبنى الكونغرس من المقتحمين ليعلن المشرعون إقرارهم بنتائج التصويت، وأدت هذه الاضطرابات غير المسبوقة إلى مقتل 4 أشخاص واعتقال 68 آخرين على الأقل، فيما تعهد ترامب بعد هذه الأحداث بتنفيذ عملية منظمة لنقل السلطة رغم رفضه القبول بهذه النتائج.

واليوم أفاد البيت الأبيض بأن عددا من الموظفين في إدارة ترامب قدموا استقالاتهم على خلفية هذه الأحداث، بينما تحرك الديمقراطيون في الكونغرس لعزل الرئيس عن السلطة.

 

قد يعجبك ايضا