الكونغرس يستأنف المصادقة على فوز بايدن وتويتر يعاقب ترامب ويهدده

26
ميدل ايست – الصباحية

استأنف مجلس الشيوخ الأميركي ليل الأربعاء جلسة المصادقة على انتخاب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة، وذلك بعد  ساعات من اقتحام أنصار ترامب المنتهية ولايته  مبنى الكابيتول وتعطيلهم الجلسة التي كان الكونغرس بمجلسيه قد استهلّها لإقرار نتيجة الانتخابات.

واستهلّ نائب الرئيس مايك بنس الجلسة بالتنديد بـ”أعمال العنف” التي شهدها مقرّ الكونغرس والتعبير عن أسفه لهذا “اليوم المظلم”. وقال بنس “حتى بعد أعمال العنف والتخريب غير المسبوقين في مبنى الكابيتول هذا، ها هم ممثّلو الشعب الأميركي المنتخبون يجتمعون مرة أخرى في نفس اليوم للدفاع عن الدستور”.

وبعد مضي ساعات تخللها أعمال العنف والشغب، دعا ترمب في شريط فيديو نشره على “تويتر”، أنصاره “للعودة إلى ديارهم” لأنه ينبغي “الحفاظ على السلام”، مكرّراً مزاعمه حول تزوير الانتخابات.

وجاءت دعوة ترمب بعدما ناشده مسؤولون أميركيون القيام بذلك، أبرزهم الرئيس المنتخب جو بايدن، ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، وبعد موجة تنديد من قبل زعماء الدول بالعنف الذي شهدته واشنطن.

وأعلنت شرطة العاصمة واشنطن، وفاة أربعة أشخاص خلال أعمال الشغب، واعتقال 52 من المحتجين الذين حاصروا الكابيتول، وتفكيك قنبلتين أنبوبيتين، واحدة خارج مقرّ الحزب الجمهوري وأخرى خارج مقرّ الحزب الديمقراطي.

ومع تصاعد العنف، أمر رئيس بلدية العاصمة واشنطن بحظر تجول من السادسة مساءً الأربعاء وحتى السادسة من صباح الخميس. وأعلن البيت الأبيض إرسال عناصر من الحرس الوطني إلى واشنطن للمساعدة على حفظ الأمن.

واتهم ترمب نائبه، الذي ترأس جلسة الكونغرس، بعدم التحلي بـ”الشجاعة لفعل ما يتوجّب فعله من أجل بلدنا ودستورنا”، بعدما كان دعاه إلى رفض المصادقة على فوز بايدن، وهو أمر لا صلاحية قانونية لبنس لفعله.

وانتزع الديمقراطيون، اليوم الأربعاء، السيطرة على مجلس الشيوخ الأمريكي بفوز مرشحهم بالمقعد الثاني الذي كان شاغرا في جولة إعادة في ولاية جورجيا بما يعزز طموح الرئيس المنتخب جو بايدن في دعم المجلس لأجندته التشريعية.

وقال مركز إديسون للأبحاث إن الديمقراطي جون أوسوف تغلب على الجمهوري ديفيد بيردو إذ حصل الأول على 50.3 بالمئة من الأصوات مقابل حصول منافسه على 49.7 منها بعد حصر 98 بالمئة من الأصوات.

ودفع الفارق أوسوف لتجنب إعادة فرز كانت محتملة وتوقع المركز أن تقدمه سيستمر في تحقيق فارق أكبر على منافسه.

توتير يعاقب ترامب

علق موقع “تويتر” حساب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقام بحذف ثلاث تغريدات كرر فيها مزاعمه عن حصول تزوير في الانتخابات الأمريكية.

 

وقالت شركة تويتر، الأربعاء، إنها علقت مؤقتا حساب ترامب لمدة 12 ساعة؛ بسبب “انتهاكات متكررة وجسيمة” لقواعد النزاهة الخاصة بمنصة التواصل الاجتماعي.

وذكرت أنه إذا لم يتم حذف التغريدات، التي واصل فيها الرئيس الزعم دون أساس من الصحة بحدوث تلاعب في الانتخابات، فسيظل الحساب مقفلا، وهو ما يعني أن الرئيس لن يتمكن من نشر تغريدات من هذا الحساب.

وأضافت في تغريدة أيضا أن أي انتهاكات في المستقبل للقواعد ستؤدي إلى تعليق الحساب بشكل دائم.

 

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت أنها ستتخذ إجراءات حيال التغريدات الداعية للتهديدات والعنف، مع اقتحام مئات المحتجين مبنى الكونغرس.

وقالت: “نقيد إلى حد بعيد التفاعل مع تغريدات مصنفة ضمن سياسة النزاهة المدنية الخاصة بنا بسبب مخاطر العنف. هذا يعني أن تلك التغريدات المصنفة لن يتسنى الرد عليها أو إعادة نشرها أو إبداء الإعجاب بها”.

قد يعجبك ايضا