الكونغرس : ينقلب على ترامب ويبطل الفيتو بشأن موازنة الدفاع

26
ميدل ايست – الصباحية

وجه الكونغرس الأمريكي الذي يسيطر عليه الجمهوريون، الجمعة، صفعة غير مسبوقة لدونالد ترامب المنتهية ولايته، عبر التصويت، بغالبية كبيرة، لصالح إبطال الفيتو الذي استخدمه الرئيس المنتهية ولايته ضد إقرار موازنة الدفاع.

وعقد مجلس الشيوخ، جلسة غير اعتيادية في يوم رأس السنة الجديدة للبت في أمر موازنة الدفاع ورفض فيتو ترامب، وذلك بعد أيام من تصويت مجلس النواب بشكل مماثل.

ويختص مشروع القانون بالموازنة البالغة 740 مليار دولار، والتي ستمول السياسة الدفاعية للبلاد للعام الجديد.

وبالرغم من محاولة ترامب الضغط على الجمهوريين قبل التصويت وقال في تغريدة نشرها في الـ29 من كانون الأول/ديسمبر إن “القيادة الضعيفة للجمهوريين ستسمح بتمرير الموازنة السيئة للدفاع”، التي، بالنسبة إليه، ليست أكثر من مجرّد هدية لروسيا والصين.

ولم يسبق لأي رئيس أميركي عرقلة قانون تفويض الدفاع الوطني، ولم ينجح الكونغرس أيضا في تجاوز “فيتو” من ترامب قبل اليوم.

ويمرر قانون إقرار الدفاع الوطني، الذي يحدد السياسة لوزارة الدفاع الأميركية، كل عام منذ ستينيات القرن الماضي.

 

ووافق الكونغرس بمجلسيه (النواب والشيوخ) على مشروع القانون هذا العام بأغلبية كبيرة. ومع ذلك، استخدم ترامب “الفيتو” ضد مشروع القانون قبل أسبوعين بسبب خطة لإعادة تسمية قواعد عسكرية سميت على اسم قادة الكونفدرالية، وهو تحالف الولايات الجنوبية المؤيدة للعبودية خلال الحرب الأهلية في القرن الـ19.

كما طالب بأن يجرّد مشروع القانون شركات التواصل الاجتماعي من بعض تدابير الحماية من المسؤولية، واعترض على اللغة التي من شأنها إبطاء خططه لتقليص عدد القوات الأميركية في أماكن مثل أفغانستان وألمانيا.

ويرى ترامب أن نص القانون المقترح لا يتضمن إجراءات حيوية للأمن القومي ولا يتوافق مع جهود حكومتي لجعل الولايات المتحدة في الصدارة على صعيدي الأمن القومي والسياسة الخارجية، وهو وصفه سابقاً بأنه “هدية إلى الصين وروسيا”.

وكان ترامب قد عارض بنود القانون التي تضع قيودا على انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان وأوروبا وتسمح بأن ترفع أسماء القادة العسكريين للولايات الجنوبية التي خاضت الحرب الأهلية في القرن التاسع عشر رفضا لإلغاء الرق عن القواعد العسكرية الأمريكية الحالية.

وأراد ترامب أن يحذف من مشروع القانون أيضاً، البنود التي توفر الحماية القانونية التي تتمتع بها شركات التواصل الاجتماعي في مواقف معينة.

قد يعجبك ايضا