ترامب يمنح أوسمة لكبار مستشاريه لدورهم في اتفاقيات التطبيع العربية الإسرائيلية

47
ميدل ايست – الصباحية

منح الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب عددا من كبار مستشاريه أوسمة الأمن القومي مكافأة لهم على دورهم المساعد في إبرام اتفاقات تهدف إلى تطبيع العلاقات بين إسرائيل وأربع دول عربية.

أعطى ترامب وسام الأمن القومي لوزير الخارجية مايك بومبيو ووزير الخزانة ستيفن منوتشين ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين وكبير المستشارين جاريد كوشنر والمبعوث الأمريكي للشرق الأوسط آفي بيركويتز والسفير الأمريكي لدى كيان الاحتلال ديفيد فريدمان وسفير الولايات المتحدة لدى الإمارات جون راكولتا.

وزعم البيت الأبيض في بيان “بفضل جهود هؤلاء الأفراد لن تكون المنطقة كما كانت إذ أنها تتجاوز أخيرا صراعات الماضي”.

وأبرمت “إسرائيل” على مدى الأربعة أشهر الماضية اتفاقات مع الإمارات والبحرين والسودان والمغرب في إطار ما تصفها الولايات المتحدة “اتفاقيات إبراهام”.

ويأمل كبار المسؤولين الأمريكيين في إبرام اتفاق آخر قبل انتهاء ولاية ترامب في 20 يناير/ كانون الثاني.

المزيد : تقرير إسرائيلي يكشف عن دور السعودية إتمام اتفاق التطبيع مع المغرب
وكشف مؤخرا وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي أوفير أكونيس إن إسرائيل تعمل بشكل رسمي على تطبيع العلاقات مع “بلد إسلامي خامس خلال ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب” التي تنتهي الشهر المقبل.

كما ذكر تقرير على القناة 13 أن السعودية تعمل مع إدارة ترامب لدفع العديد من الدول الأخرى على توقيع اتفاقيات تطبيع مع إسرائيل، ربما قبل أن تتولى إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن السلطة الشهر المقبل.

وقال التقرير إن بن سلمان كان يتابع الأمر عن كثب، في محاولة للتمهيد لصفقة إسرائيلية سعودية نهائية. وتكهن التقرير بأن سلطنة عمان، التي أشادت بالاتفاق الإسرائيلي المغربي، ستكون التالية.

وذكر أيضا أن إندونيسيا، أكبر دولة إسلامية في العالم من حيث عدد السكان، حريصة على إقامة علاقات عامة مع إسرائيل.

وقالت القناة 13 إنه بينما من غير المرجح التوصل إلى اتفاق تطبيع كامل مع السعودية في الأسابيع المقبلة، فقد يكون من الممكن إقناع الرياض باتخاذ خطوات أصغر نحو التطبيع.

قد يعجبك ايضا