مسؤول فرنسي ماكرون فقد السيطرة وادخل البلاد في أزمة

78
ميدل ايست – الصباحية

قال زعيم حزب فرنسا الأبية “جان لوك ميلنشون” إن فرنسا أصبحت مثاراً للسخرية بسبب تصرفات وتصريحات “ماكرون” الأخيرة واصراره على الإساءة للمسلمين.

وأوضح ميلنشون في تصريح إذاعي أنه دعم ماكرون عدة مرات سابقاً لكنه لن يفعل ذلك مؤخراً وسيلتزم الصمت، كما أن حزبه لن يدعم ماكرون في جداله مع الرئيس التركي رجب أردوغان.

وأضاف زعيم حزب فرنسا الأبية، إن إن ماكرون فقد السيطرة على الوضع تماما،  تساءل عن طبيعة التحالف الذي بين فرنسا وتركيا في حلف شمال الأطلسي “ناتو”، في الوقت الذي تواجه فيه باريس أنقرة في سوريا وليبيا.

تصريحات ماكرون

وكان الرئيس الفرنسي، “إيمانويل ماكرون”، كان قد قال في تصريحات صحفية، الأربعاء الفائت، أن فرنسا لن تتخلى عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد صل الله عليه وسلم.

وتصاعدت حدة الانتقادات للتصريحات التي أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن الإسلام، وعمت المظاهرات المنددة بتصريحات ماكرون عدد من الدول العربية فيما استجلبت الكثير منها لحملة مقاطعة المنتجات الفرنسية. من جهته جدد إردوغان انتقاداته للرئيس الفرنسي داعيا إياه للخضوع “لفحوص” لصحته العقلية.

وظهرت في العديد من الدول العربية والإسلامية دعوات ومبادرات تطالب وتدعو الى مقاطعة المنتجات الفرنسية، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد وصور لازالة المنتجات الفرنسية من على أرفف المحال التجارية.

 

المزيد :  فرنسا تدعو الدول الإسلامية التخلي عن فكرة مقاطعة منتجاتها

 

من جانبها حاولت وزارة الخارجية الفرنسية احتواء الأزمة وقالت في وقت سابق إن المسلمين هم جزء من النسيج الفرنسي الوطني داعية الدول الإسلامية التخلي عن مقاطعة منتجاتها.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته الأحد، إن الأيام الأخيرة شهدت دعوات في عدد من دول الشرق الأوسط لمقاطعة المنتجات الفرنسية، خاصة الغذائية، إضافة إلى دعوات للتظاهر ضد فرنسا بسبب نشر رسوم كاريكاتورية عن النبي محمد.

واعتبرت الخارجية الفرنسية أن “هذه الدعوات للمقاطعة لا أساس لها ويجب وقفها فورا، مثل كل الهجمات التي تستهدف بلادنا والتي تدفع إليها الأقلية المتطرفة”.

 

قد يعجبك ايضا