مصادر : الحريري مستعد للتشكيل حكومة جديدة

شريطة تعاون باقي الكتل النيابية

26
ميدل ايست – الصباحية

قالت مصادر مطلعة من داخل كتلة المستقبل التي يزعمها الشيخ سعد الحريري رئيس الوزراء السابق، أنه على استعداد للتشريح لتشكيل حكومة لبنانية جديدة، شريطة أن يكون هناك استعداد من باقي الكتل النيابية للتعاون معه.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر مقربة من الحريري، أنه قرار سعد الحريري للترشح لتشكيل حكومة لبنانية جديدة مرهون بمدى استعداد باقي الكتل النيابية التي سيتشاور معها لتقديم ضمانات سياسية واقتصادية لوقف الانهيار الاقتصادي في لبنان”.

وذكرت الصحيفة أن الحريري سيبدأ مشاوراته مع رؤساء الوزراء السابقين نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وتمام سلام في مرحلة ما بعد الترشح.

كما سيتشاور الحريري مع ممثلي كتلة المستقبل ثم يبدأ المشاورات مطلع الاسبوع المقبل مع الكتل النيابية.

وكان الرئيس ميشال عون حدد الخميس موعدا لإجراء مشاورات نيابية لتعيين شخص جديد لتشكيل الحكومة المقبلة.

وكان سعد الحريري أعلن الخميس الماضي أنه مرشح محتمل لرئاسة حكومة لبنانية جديدة.

وقال الحريري في حديث لقناة MTV المحلية: “أنا بالتأكيد مرشح … الحريري لن يغلق الباب أمام الأمل الوحيد الموجود للبنان”.

وأضاف “أنا مستعد لإجراء جولة من الاتصالات السياسية خلال هذا الأسبوع إذا استمرت جميع الأطراف السياسية في الاتفاق على البرنامج”.

واستقال سعد الحريري من منصبه في أكتوبر تشرين الأول من العام الماضي استجابة لاحتجاجات واسعة النطاق تطالب بالإصلاحات.

المزيد : الحريري يحسم الجدل ويعلن عدم ترشحه لرئاسة الحكومة الجديدة
وأصبح سعد الحريري رئيسًا لحكومة لبنانية جديدة من تشرين الثاني (نوفمبر) 2009 إلى حزيران (يونيو) 2011، كما عاد لشغله في كانون الأول (ديسمبر) 2016، وحتى تشرين أول (أكتوبر) 2019.

وشغل والده رفيق الحريري المقعد من عام 1992 إلى عام 1998 ومرة ​​أخرى من عام 2000 حتى استقالته في 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2004، واغتيل والده رفيق في تفجير هائل ببيروت عام 2005.

واستقالت الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب في 10 أغسطس / آب في أعقاب انفجار مدمر قتل فيه نحو 200 شخص ودمر مساحات شاسعة من العاصمة بيروت.

كما استقال المُكلف بتشكيل الحكومة مصطفى أديب في أواخر سبتمبر/ أيلول، بعد أن حاول لمدة شهر تقريبًا تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة بشكل غير حزبي.

قد يعجبك ايضا