موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

توتير يغلق حسابات مرتبطة بالحكومة السعودية ودول أخرى

17
ميدل ايست – الصباحية
أعلن موقع تويتر، الخميس، إلغاء 33 حساباً على صلة بالحكومة السعودية، أُنشئت لانتحال شخصيات سياسية قطرية رئيسية وتقديم روايات حول السياسة القطرية تدعم جيواستراتيجياً السلطات السعودية.

وأكدت الشركة أنها فكَّكت شبكة حسابات أخرى يصل عددها لـ 1589 حسابات لاستخدامها هويات مزيفة مرتبطًا بالدول لنشر معلومات وأخبار مضللة من إيران وكوبا وتايلاند وروسيا.

وأشارت الشركة أنها أغلقت أكثر من 1000 حساب لاستخدامها “هويات مزيفة وأساليب خداع أخرى لنشر معلومات خاطئة أو مضللة”.

شبكة الحسابات المخترقة والمدعومة من إيران كانت تضخّم النقاشات حول (بلاك لايف ماترز) ومقتل جورج فلويد والعدالة العرقية في الولايات المتحدة، حسب موقع تويتر.

يشار إلى أن وزارة العدل الأمريكية أكدت أمس الأربعاء، أنها سيطرت على 92 نطاقاً إلكترونياً يستخدمها الحرس الثوري في التظاهر بأنها منافذ إعلامية مستقلة تستهدف جمهور القراء في الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا.

وكثفت شركة توتير في الآونة الأخيرة جهودها لمجابهة الأخبار الزائفة، وزادت من جودة المحتوى على المنصة، وضمن ذلك الإبلاغ عن بعض تغريدات دونالد ترامب المُضلِّلة، وتعزيز القواعد المُتعلِّقة بالمحتوى الخاص بـ”كوفيد-19″.

تويتر يحذف أكثر من 20 ألف حساب بعضها مرتبط بحكومتي مصر والسعودية
كما قال تقرير نشره موقع Mashable الأمريكي، السبت، إن منصة تويتر دشنت اختباراً جديداً يساعد على كشف ما إذا كان المستخدمون في المنصة الاجتماعية قد اطَّلعوا أو قرأوا المقالات التي يقومون بإعادة تغريدها مرة أخرى على حساباتهم الشخصية؛ وذلك لتحجيم نشر مزيد من المحتوى السلبي.

التقرير أشار إلى أن الشركة قالت إنها سعيدة بنتائج الاختبار، وسوف تبدأ طرح هذه الخاصية قريباً على مستوى العالم. وأوضح أنه في فترة الاختبار، تقول منصة تويتر إنها وجدت أن الناس فتحوا مقالاتٍ أكثر بنسبة 40%.

تستهدف الشركة أن يؤدِّي ذلك إلى نشر تغريداتٍ أكثر استنارةً، إذ زاد الناس الذين يفتحون المقالات قبل تغريدها بنسبة 33%. وأشارت تويتر إلى أنه في بعض الحالات يقرأ الناس المقالات ويتخلَّون عن إعادة تغريدها، مِمَّا يُحتَمَل أن يكون إشارةً جيِّدة.

قد يعجبك ايضا
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .