موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

“إف بي آي” “يحبط مخطط لاختطاف حاكمة ميشيغان والإطاحة بحكومة الولاية

17
ميدل ايست – الصباحية

كشف مكتب التحقيقات الاتحادي “إف بي آي” (FBI) اليوم الخميس عن احباط ما أسماه بالمؤامرة للإطاحة بحكومة ولاية ميشيغان وخطف حاكمتها غريتشن ويتمير وإنه يملك حجة مقنعة لتوجيه الاتهام إلى ستة رجال بارتكاب عملية فاشلة انطوت على التواصل مع جماعة مسلحة.

اتهم مكتب التحقيقات الفدرالي  اليوم 6 أشخاص بمحاولة اختطاف حاكمة ولاية ميشيغان غريتشن ويتمر من منزلها الذي تقضي فيه العطلة قبل إجراء انتخابات الرئاسة في الشهر المقبل، وذلك بالتعاون مع مجموعة مسلحة في الولاية.

أشار المكت بأنه سيتم الإعلان عن المزيد من التفاصيل خلال مؤتمر صحافي لمسؤولي إنفاذ القانون وبحضور وزيرة العدل في الولاية دانا ناسل وكبار ممثلي الادعاء.

وتتحدث وثائق الدعوى عن أن مخطط الأشخاص المتهمين كان يقضي باختطاف الحاكمة ويتمر من منزلها الثاني في منطقة شمال ولاية ميشيغان، وجرى ذكر أسماء 5 على الأقل من المتهمين بالوقوف وراء المخطط في وثائق الدعوى الجنائية.

وكان “إف بي آي” تلقى في البداية معلومة بأن مجموعة من الأفراد “يناقشون الإطاحة بالقوة بعناصر محددة في الحكومة وسلطات إنفاذ القانون في ميشيغان” مطلع 2020، بحسب إفادة مكتوبة من العميل الخاص في مكتب التحقيقات ريتشارد تراسك كشف عندها المكتب اليوم.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب نشر في شهر أبريل/نيسان الماضي تغريدة، يعبر فيها عن تأييده للاحتجاجات المنددة بإجراءات حاكمة ميشغيان -التي تنتمي إلى الحزب الديمقراطي- لإغلاق الولاية بغرض مواجهة انتشار جائحة فيروس كورونا، وكتب ترامب “حرروا ميشيغان”.

 

فيما أوضحت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن الأشخاص الستة الذين جرى اعتقالهم وتوجيه التهمة إليهم بمحاولة خطف حاكمة ميشيغان، يعتنقون أفكارا معادية لحكومة ميشيغان، وتحدثوا على الأقل منذ هذا الصيف عن فكرة أخذ الحاكمة غريتشن ويتمر رهينة.

وحسب الصحيفة نفسها، فإن المتهمين راقبوا خلال شهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول الماضيين المنزل الذي تقضي فيه حاكمة الولاية إجازتها، وكانوا يخططوا لاختطافها قبل إجراء الانتخابات الرئاسية يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأشارت وكالة أسوشيتد برس إلى أن 7 أشخاص آخرين وجه إليهم اتهام في الدعوى نفسها بالسعي إلى مهاجمة الشرطة ومبنى الولاية في ميشيغان، وذكر موقع أكسيوس الإخباري الأميركي أن هؤلاء السبع مرتبطين بمليشيا تسمى “وولفرين ووتشمان” (Wolverine Watchmen).

قد يعجبك ايضا
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .