ريهانا تعتذر للمسلمين بعد استخدامها حديثاً نبوياً في عرض ملابس

52
ميدل ايست – الصباحية

قدمت الفنانة ريهانا الأمريكية من أصول أفريقية اعتذارها للمسلمين على استخدامها حديثا نبوياً في اغنية مثيرة للجدل خلال عرض أزياء لها بعنوان “سافاج إكس فنتي”.

ولاقت الاغنية “دوم” التي غنتها الفنانة كوكو كلوي، غضباً واسعاً وأثارت حالة من الجدل على منصات التواصل الاجتماعي بعد أن تعلقت الكلمات بحديث للنبي محمد يتعلق بيوم القيام.

وأمام الانتقادات التي وجهة للاغنية ولعرض الأزياء، قدمت ريهانا اعتذارها عن استخدام كلمات في الأغنية وقالت إن استخدام الأغنية كان “غير مسؤول” و”خطأ بسيطا، لكنه إهمال”.

كما اعتذرت الفنانة كوكو كلوي قائلة إنها لم تكن تعلم أن الأغنية تحتوي على نصوص إسلامية مقدسة. بينما شكك بعض المتابعين المسلمين في استخدام الأغنية عندما تم بث عرض الملابس الداخلية على “أمازون برايم” في 2 أكتوبر/تشرين أول الجاري.

كما علقت مدونة الجمال هودن ليادن (26 عاما) أنها شعرت أن تضمين الأغنية في العرض كان أمرا خاطئا، وأنه رغم أن اعتذار ريهانا أمر لطيف، فإن العلامات التجارية الكبرى “تحتاج إلى المزيد من الأشخاص المسلمين في هذه الصناعات الذين يمكنهم التقاط أشياء مثل هذه”.

وأضافت لراديو 1 نيوزبيت: “الإسلام ليس جمالية، والدين ليس جمالية”، مشيرة الى احتمال توقفها عن شراء منتجات فنتي، كما أنها قد لا تستخدم حتى المنتجات المجانية التي أرسلتها لها العلامة التجارية للترويج لها عبر الإنترنت.

وقالت: “لا أعتقد أنني سأشتري منتجات أو حتى أروج لها على حسابي في الإنستغرام. لدي حرفيا صندوق من منتجات فنتي التي تم إرسالها لإنشاء محتوى ولا أعرف كيف أشعر حيال ذلك”.

ليست المرة الأولى
وهذه ليست المرة الأولى التي تُتهم فيها ريهانا بعدم مراعاة الحساسيات المتعلقة بالإسلام، وسبق لها في عام 2013، طُلب منها مغادرة مسجد في أبو ظبي بعد التقاط صور “غير لائقة”.

واتُهمت صناعة الأزياء من قبل بـ “التجاوز” بحق الإسلام.

وفي أغسطس/آب، تعرض كاني ويست لانتقادات من قبل البعض لتسمية مدربيه في ييزي بوست، إسرافيل وإسرائيل، باسم ملكيْن إسلاميين.

واعتذر متجر التجزئة على الإنترنت، شاين، في يوليو/تموز عن الإعلان عن سجاد صلاة إسلامي على أنه “سجاد يوناني مزركش”.

المزيد : جلسات تصوير لعارضات أزياء بالقرب من المدينة المنورة تثير غضبا على منصات التواصل الاجتماعي
قد يعجبك ايضا