ترامب يغادر المستشفى وطبيبه يقول إنه”قد لا يكون تعافى تماما”

25
ميدل ايست – الصباحية

 أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الاثنين أنه سيغادر المستشفى في غضون الساعات القادمة، داعيا مواطنيه إلى عدم الخوف من فيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي أعلن طبيبه أنه قد لا يكون قد تعافى تماماً من الفيروس.

وكتب ترامب على تويتر “سأغادر مركز والتر ريد الطبي الرائع اليوم في الساعة 18,30. أشعر فعلا أنني بخير. لا تخشوا كوفيد. لا تدعوه يسيطر على حياتكم”، مؤكدا أنه يشعر بأنه “أفضل مما كان عليه قبل عشرين عاما”.

وبالرغم من تأكيد ترامب أنه بخير إلا أن طبيب البيت الأبيض أعلن أن مغادرة ترامب المستشفي ، أنه لم يخرج من دائرة الخطر، ومن المحتمل تدهور صحته، وسيتم متابعة وضعه الصحي.

وقال الطبيب شون كونلي ، أنه “قد لا يكون تعافى تماما” من فيروس كورونا المستجد، حتى لو لم يكن تعافى تماما، فإن الفريق (الطبي) وانا متوافقون على أن كل فحوصنا وخصوصا وضعه الصحي السريري، تتيح له العودة (إلى البيت الابيض) بشكل آمن تماما”، مضيفاً أن ترامب “سيتلقى عناية طبية من الدرجة الأولى على مدار الساعة”، لافتا إلى أن بعض العلاجات التي تلقاها ترامب لا تزال قيد الاختبار

وقال الفريق إن الرئيس يحتاج إلى 10 أيام كيف يتماثل للشفاء، موضحا أنه لا يعاني من آثار جانبية للأدوية التي تناولها على جهازة العصبي، وأنه كان يعاني من جفاف وتعافى منه.

كما قال إنه لم يحتج خلال الأيام الثلاثة الماضية لأدوية خافضة للحرارة، موضحا أنه كان يعاني من سعال خفيف، ولكنه لم يعان من آلام في العضلات.

المزيد : ترامب بدا متعباً من كوورنا في أول ظهور له من داخل المستشفى (فيديو)
وكانت قد ظهرت على ترامب عدة أعراض خفيفة أو متوسطة تنتج عن الإصابة بفيروس كورونا، وتمثلت في الحمى والسعال واحتقان الأنف، كما تعرّض بعيد نقله للمستشفى يوم الجمعة لنوبتي نقص للأكسجين في الدم، وهو ما استدعى تزويده بأكسجين إضافي، ولكن طبيبه أكد أنه لم يتعرض لضيق تنفس.

وتلقى ترامب عدة علاجات ضد فيروس كورونا، بينها عقار ريمديسيفير المضاد للفيروسات ضمن فترة علاجية تستمر 5 أيام، إضافة إلى عقار ديكساميثازون، وهو من عائلة الستيرويدات، ويستخدم لعلاج مرضى الحالات الحرجة المصابين بكورونا.

قد يعجبك ايضا