موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

عار ليفربول أمام أستون فيلا .. الكبار يتساقطون في بداية المنافسة على اللقب

20
ميدل ايست – الصاحية

الهزيمة الثقيلة والمذلة التي تعرض لها فريق ليفربول الإنجليزي بطل الموسم الماضي أمام مضيفه أستون فيلا بنتيجة 7-2، في المرحلة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ولم يكن في بال أذهان أكثر المتشائمين من جماهير ليفربول ما جرى في لندن، الأحد، حين خسر فريقهم بطل الدوري أمام أستون فيلا بسباعية، في المرحلة الرابعة من الدوري الإنجليزي.

وتعكس الخسارة العريضة مستوى ليفربول “الغريب” في مواجهة لن تمضي من دون تداعيات، على الأقل على المستوى النفسي خلال موسم الدوري الإنجليزي الطويل.

وعلى ملعب “فيلا بارك”، اعتقد ليفربول أنه سيكون أمام مهمة سهلة إلى حد كبير بعد فوزه بمبارياته الثلاث الأولى في مستهل حملة الدفاع عن لقبه، لكن انتهى الأمر بفريق المدرب الألماني يورغن كلوب، بتلقي هزيمة مذلة على يد أستون فيلا.
وبات ليفربول أول حامل لقب للدوري الإنجليزي بشكل عام، تسكن شباكه 7 أهداف في مباراة واحدة، منذ خسارة آرسنال أمام سندرلاند في شهر سبتمبر/أيلول 1953، وذلك بحسب أرقام “أوبتا”.

وبدا ليفربول متأثراً للغاية خلال اللقاء بغياب نجميه الحارس أليسون بيكر، والجناح ساديو ماني، ليسقط بشكل مدو، بعد ساعات قليلة من سقوط غريمه مانشستر يونايتد أمام توتنهام بنتيجة 6-1.

الكبار يتساقطون 
ومع انقضاء 4 جولات من الدوري الإنجليزي الممتاز، ويبدو أننا في طريقنا لمتابعة موسم ملتهب، يصعب توقع من سيتربع على قمته في النهاية، فجميع الفرق الكبيرة خسرت بعد مرور أربع مراحل، ومنها من تلقى هزائم مهينة، لا تليق بكيانه وسمعته المرموقة.

لا شك أن كرة القدم في جميع أنحاء العالم، تمر بظروف استثنائية غير مسبوقة حاليا، فلا توجد جماهير بمعظم المدرجات، بعدما ألقى مرض “كوفيد-19” بظلاله الثقيلة والمعتمة على أحداث البطولات

ومع استقبال مانشستر سيتي، 5 أهداف على أرضه لأول مرة في 438 مباراة في ملعب الاتحاد أمام ليستر في الجولة الماضية، استمرت المفاجآت بنتيجة استثنائية لليفربول حامل اللقب أمام أستون فيلا.

وخسر ليفربول 2-7 ليصبح أول حامل لقب لدوري الأضواء الإنجليزي، يستقبل 7 أهداف في مباراة واحدة بالمسابقة، منذ حدث ذلك لآرسنال أمام سندرلاند في 1953، لكن عدد الأهداف هذا الموسم غير طبيعي.

وجاءت هذه النتيجة بعد ساعات من معادلة مانشستر يونايتد أثقل هزيمة له في الدوري الممتاز، حيث سقط بنتيجة 1-6 أمام توتنهام، وأسفرت مباريات هذه الجولة فقط عن تسجيل 41 هدفا.

وفي الجولة الثالثة سقط مانشستر سيتي أمام ليستر (2-5)، ما جعله يدق ناقوس الخطر مبكرا، كما تعادل في الجولة الرابعة مع ليدز يونايتد (1-1).

 

قد يعجبك ايضا
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .