موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ريال مدريد يحقق فوزاً صعباً ويضع علامات استفهام على أداء اللاعبين

13
ميدل ايست – الصباحية

حقق ريال مدريد مساء الأربعاء، فوزاً صعباً على فريق بلد الوليد بنتيجة 1 -0 في المباراة التي أقيمت على ملعب الريال ضمن منافسات دوري الدرجة الأولى الإسباني، وسط تساؤلات حول أداء اللاعبين في الملعب.

ونجح البديل البرازيلي فنيسيوس جونيور، في منح فريقه هدف الفوز والوحيد في الدقيقة 65 ، بعد أن نزل بديلاً للاعب  لوكا يوفيتش غير المؤثر، ليستعيد الكرة عند حافة منطقة الجزاء، لترتطم بأحد مدافعي بلد الوليد، قبل أن يسددها بهدوء داخل المرمى.

ونجح لاعبو ريال مدريد في الحفاظ على التقدم في النتيجة، أمام المحاولات المتواضعة من لاعبي بلد الوليد في العودة بالنتيجة، ليواصل الميرنجي تحقيق الانتصارات.

وافتقد الريال خدمات إيدن هازارد بسبب الإصابة في وقت سابق الأربعاء، كما لعب من دون لاعب الوسط توني كروس، إلى السلاسة والتألق في مباراته الثالثة هذا الموسم، واستحق الفوز بالكاد.

وكان هازارد يستعد للمشاركة في مباراته الأولى هذا الموسم ضد ريال بلد الوليد، الأربعاء، وذلك بعد غيابه عن فترة الاستعداد ومواجهتي ريال سوسيداد وريال بيتيس لعدم اكتمال لياقته.

 

أعرب فينيسيوس جونيور مهاجم ريال مدريد، عن سعادته بالانتصار بهدف دون رد، وقال “نحن سُعداء بالانتصار لأنها كانت مباراة صعبة، والشوط الأول كان صعبًا لكن الفريق تغير في الشوط الثاني، وتمكنا من السيطرة، وكان من المهم مواصلة الانتصارات”.

وأضاف: “لم نلعب الكثير من المباريات قبل بداية الموسم، ولدينا القليل من الدورات التدريبية، وهذه المباريات الأولى في الموسم صعبة ومن المهم الفوز”.

المزيد : ريال مدريد يتعثر في أولى خطواته للدفاع عن اللقب

بهذا الانتصار، قفز ريال مدريد للمركز الثالث بجدول ترتيب الليجا برصيد 7 نقاط، بينما تجمد رصيد بلد الوليد عند نقطتين في المركز الـ 18.

ودخل زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، المباراة بتغييرات مفاجئة، أبرزها اعتماده على الظهيرين أودريوزولا ومارسيلو بدلًا من كارفاخال وميندي، وترك أوديجارد على مقاعد البدلاء ودفع بإيسكو.

قد يعجبك ايضا
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .