موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

جو بايدن وترامب يتبادلان الاتهامات الشخصية في أول مناظرة بينهما

25
ميدل ايست – الصباحية

شهدت المناظرة الأولى في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، ليل الثلاثاءـ، بين الرئيس الحالي دونالد ترامب والمرشح الديمواقراطي جو بايدن ، تبادل للاتهامات بينهما وسط أجواء محمومة سادها توتر شديد ومقاطعة أحدهما للآخر.

ومنذ دقائق المناظرة الأولى بدا التوتر واضحاً، إذ قاطع الرجلان بعضهما البعض بشكل متكرّر، مما دفع بنائب الرئيس السابق باراك أوباما إلى مخاطبة ترامب قائلاً له “هلا تخرس يا رجل”.

كما نعت المرشّح الديمقراطي الرئيس الجمهوري الساعي للفوز بولاية ثانية بأنّه “كذّاب” و”مهرّج”.

وقال بايدن عن منافسه في استحقاق الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل إنّ “كلّ ما يقوله حتى الآن كذب. أنا لست هنا لأبرهن أكاذيبه. الكلّ يعلم أنّه كذّاب”.

وأضاف “من الصعب أن يحظى المرء بفرصة لقول كلمة واحدة بوجود هذا المهرج، عفواً هذا الشخص”. وتابع “أنت أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة”.

بدوره اتّهم ترامب منافسه الديمقراطي بالافتقار إلى الذكاء وبأنّه دمية في يد “اليسار الراديكالي”. وقال ترامب مخاطباً نائب الرئيس السابق “أنت لا تمتّ إلى الذكاء بصلة. جو، 47 عاماً ولم تفعل شيئا”.

وقد تبادل المرشّحان هذه النعوت على مرأى من عشرات ملايين الأميركيين الذين تابعوا هذه المناظرة على شاشات تلفزيوناتهم قبل 35 يوماً من الاستحقاق الرئاسي.

بدأ النقاش في المناظرة حول المحكمة العليا، وقال ترامب: “لدينا الحق في تسمية مرشحة للمحكمة العليا”، فيما أكد بايدن أنه لا يحق للجمهوريين تعيين قاضية جديدة في المحكمة العليا قبيل الانتخابات الرئاسية.

كما تتطرق النقاش بعد ذلك إلى نظام الرعاية الصحية الأمريكي “أوباما كير”، حيث قال المرشح الديمقراطي إن “ترامب لم يعرض أية خطة بديلة للنظام المذكور لأنه لا يملك خطة في الأساس”، متهمًا إياه بعدم الرغبة في تقديم المساعدة للمحتاجين.

في القضية نفسها، قال ترامب: “عملنا على خفض أسعار الأدوية”، مشيرًا إلى أنهم قدموا كافة المستلزمات لمواجهة تفشي فيروس كرونا، وأنهم على بعد أسبوعين فقط من الوصول إلى لقاح جديد.

هذا ورد بايدن على تصريحات المرشح الجمهوري مؤكدًا أن “ترامب لم يقدم أي دعم للشعب في المجال الطبي، وكل ما يقوله حتى الآن هو كذب

وحول قانون الضرائب قال بايدن: “ترامب استغل قانون الضرائب لصالحه وسألغي قانون الاستقطاعات الضريبية”، ليرد عليه ترامب بالقول أنه دفع ملايين الدولارات كضرائب عن الدخل خلال عامي 2016، و2017

كذلك قال بايدن إن ترامب لا يهتم بالشعب الأمريكي وأصر على فتح الاقتصاد رغم انتشار جائحة كورونا لكن ترامب قال :” بنينا أقوى اقتصاد في تاريخ البشرية ولولا وباء الصين لصارت الأمور بشكل أفضل”.

في حين قال بايدن بخصوص كوفيد-19 إن ترامب إنسان غير ملتزم بالكمامات ولا بقواعد التباعد الاجتماعي، لكن ترامب لم يصمت ورد بالقول أن بايدن يريد إغلاق البلاد وأنا أريد فتحها،مضيفا في حديثه لبايدن:”  أنت لم تنجز أي شيء خلال مسيرتك المهنية وأنا ساهمت في تقوية الاقتصاد الأمريكي”.

لكن جو بايدن قال له إن وفيات كورونا بالولايات المتحدة تمثل 20% منها حول العالم وترامب لا يملك خطة لمواجهة الفيروس وأنه  لا يثق في تصريحات ترامب بخصوص التوصل إلى لقاح لمواجهة كورونا

في حين قال ترامب :” سنوفر لقاح كورونا في وقت سريع وسيتولى الجيش مهمة توزيعه”.

لم يتصافح الرئيس الجمهوري دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن ولم يضع أي منهما الكمامة في بداية المناظرة الأولى بينهما يوم الثلاثاء، مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي أثناء جائحة فيروس كورونا.

حيث دخل المرشحان إلى المنصة في نفس الوقت وابتسما بينما أوضح المذيع كريس والاس المسؤول عن إدارة المناظرة من قناة فوكس نيوز أنهما لن يتصافحا. وقال بايدن “كيف حالك يا رجل؟” ومد ذراعيه نحو ترامب.

في حين تستغرق المناظرة 90 دقيقة بحضور جمهور محدود ملتزم بقواعد التباعد الاجتماعي بسبب الوباء في جامعة كيس ويسترن ريزيرف في كليفلاند. وهذه هي المناظرة الأولى من ثلاث مناظرات من المقرر إجراؤها.

وقال منظمون إن الحضور حوالي 80 شخصا، بمن فيهم أفراد عائلتي المرشحين وضيوفهما وموظفو الحملتين والمضيفون ومسؤولو الصحة والأمن والصحفيون.

كان من بين ضيوف ترامب السيدة الأولى ميلانيا ترامب ونجليه إريك ودونالد جونيور وابنتيه إيفانكا وتيفاني وأنصار مثل عضو مجلس النواب جيم جوردان وكبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز. وجلست جيل زوجة بايدن في الجزء المخصص له.

 

ومع إدلاء أكثر من مليون أمريكي بأصواتهم في وقت مبكر بالفعل ونفاد الوقت أمام تغيير الآراء أو التأثير على شريحة صغيرة من الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم، فإن المناظرة بين المرشحين للبيت الأبيض تنطوي على مخاطر كبيرة قبل خمسة أسابيع من انتخابات الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وتقدم بايدن (77 عاما) بشكل مطرد على ترامب (74 عاما) في استطلاعات الرأي على مستوى البلاد رغم أن استطلاعات الرأي في الولايات الحاسمة تظهر تقارب المنافسة.

قد يعجبك ايضا
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .