جثمان أمير الكويت الراحل يوارى الثرى ..

22
ميدل ايست – الصباحية
وارت الكويت جثمان أميرها الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي وافته المنية أمس الثلاثاء في أحد مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية، واقتصرت جنازة الأمير الراحل على الأقارب فقط.

ووصل جثمان الأمير الفقيد إلى مطار الكويت اليوم الأربعاء قادماً من الولايات المتحدة الأميركية، وصلى أمير الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم، ورئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، وعدد من الشخصيات من خارج الكويت، وعلى رأسهم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على الأمير الفقيد في مسجد بلال بن رباح مؤثرة، وبعد صلاة العصر وصلاة الجنازة نقل الجثمان ليوارى الثرى في مقبرة الصليبيخات، التي تضم العديد من أمراء الكويت السابقين.

وجرت مختلف مراسم الجنازة وسط إجراءات احترازية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، إذ حرص المشاركون في مراسيم التشييع على ارتداء الكمامات، وتمت الصلاة وسط تباعد جسدي بين المصلين، واقتصرت الجنازة على عائلة الأمير الراحل وبعض الشخصيات من خارج البلاد.

وكان الديوان الأميري قد أعلن عن اقتصار مراسم الدفن مراسم الدفن على أقرباء سموه فقط، مقدراً مشاعر المواطنين والمقيمين الفياضة في التعبير عن خالص تعازيهم وصادق مواساتهم.

المزيد : الشيخ نواف الصباح يؤدي اليمن الدستورية أميرًا للكويت .. أمام مجلس الأمة

وأدى أمير الكويت الجديد، صباح اليوم الأربعاء 30 سبتمبر (يوليو)، اليمين الدستورية أميراً للبلاد أمام مجلس الأمة خلفاً للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي توفي يوم الثلاثاء (29 سبتمبر) عن 91 عاماً.

وقال الشيخ نواف في كلمة القاها أمام مجلس الأمة، إن “الشيخ صباح رمز شامخ قدم الكثير لشعبه وأمته، وسياسته ستظل نبراساً لنا”.  وأضاف “نؤكد على اعتزازنا بدستورنا ونهجنا الديمقراطي. إن الكويت تحظى بسلاسة في انتقال الإمارة بما يضمن الاستقرار، والثقة التي أولاني إياها الشعب الكويتي أمانة في عنقي، وسأبذل كل ما بوسعي للحفاظ على الكويت وحماية أمنها”، مؤكداً في الوقت ذاته، أن بلاده نجحت في تجاوز الصعاب بالتكاتف والاتحاد.

قد يعجبك ايضا