موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

اتفاق تبادل أسرى بين الحكومة اليمنية والحوثي .. يشمل أسرى سعوديين

19
ميدل ايست – الصباحية

توصلت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي اليوم الأحد، الى اتفاق تبادل أسرى بين الجانبين، وذلك خلال محادثات برعاية الأمم المتحدة في سويسرا امتدت 10 أيام، على أن يتم الإفراج عن 1081 أسيراً بينهم أسرى سعوديين وسودانيين.

ووصفت الأمم المتحدة الاتفاق بالخطوة التاريخية في الأزمة اليمنية، وأعلنت أن الاتفاق تم على تبادل أسرى في 15 أكتوبر المقبل، بحيث يتم إطلاق سراح 681 أسيرا من الحوثيين لدى الحكومة، مقابل 400 من أسرى الحكومة لدى الحوثيين، بينهم 15 سعوديا و4 سودانيين.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث في مؤتمر صحفي عقد للإعلان الرسمي عن هذا الاتفاق “هدفنا البناء على الاتفاق والانتقال إلى التفاوض على المسائل الأخرى لإحلال السلام الدائم، ونتطلع إلى اللقاء مجددا بشأن عملية إطلاق أسرى إضافيين”.

وجرت  المحادثات بين الجانبين برعاية الأمم المتحدة في مدينة مونترو السويسرية، استطاعت الأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر الخروج بهذا الاتفاق، الذي وصفه مراقبون بالتاريخي.

من جانبها رحبت لجنة الصليب الأحمر بالاتفاق، ودعا ممثلها في المؤتمر الصحفي الطرفين إلى “توفير الأمن والضمانات اللوجيستية حتى تنتقل هذه العملية من الورق إلى أرض الواقع”.

وأضاف ممثل الصليب الأحمر أننا “قلقون بشأن التبعات الإنسانية للنزاع، لكن نعتقد أن الاتفاق سيعطي الأمل للشعب اليمني، ويمكّن من التوصل إلى حلول إيجابية”.

 

المزيد : الحوثي يُعلن عن إبادة ثلاثة ألوية عسكرية وأسر المئات .. أكبر عملية عسكرية جنوب السعودية

 

وقالت مصادر مطلعة على المحادثات إن الحكومة اليمنية التي يدعمها تحالف عسكري تقوده السعودية وجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران والتي تقاتل الحكومة منذ أكثر من خمسة أعوام اتفقتا على قائمة تضم 1080 أسيراً فيما سيكون أكبر تبادل للأسرى حتى الآن.

 

ويعتبر ملف الأسرى والمفقودين من الملفات الشائكة منذ اندلاع الأزمة اليمنية، جرت محادثات في سويسرا للجنة التي تشرف على اتفاق لتبادل الأسرى جرى التوصل إليه للمرة الأولى خلال محادثات السلام في ديسمبر/ كانون الأول 2018.

وقال محمد علي الحوثي المسؤول السياسي الكبير في جماعة الحوثي على تويتر في ساعة مبكرة من صباح الأحد: “ما يهمنا هو التنفيذ بشأن الأسرى وليس التوقيع فقط”.

وتضمن اتفاق السويد تبادلا للأسرى يهدف إلى إطلاق سراح نحو 15 ألف أسير من الجانبين لكن جرى تنفيذه ببطء وبصورة جزئية.

 

 

قد يعجبك ايضا
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .