مصر تظاهرات غاضبة في جمعة الغضب .. ومقتل 3 متظاهرين وعشرات المعتقلين

63
ميدل ايست – الصباحية

تفاعل الشارع المصري مع دعوات النزول والخروج في تظاهرات جمعة الغضب 25 سبتمبر، لليوم السادس على التوالي احتجاجا على تردي الأحوال المعيشية وهدم المنازل، وسط أنباء على مقتل 3 متظاهرين واعتقال العشرات في مناطق عدة من المدن والقرى المصرية.

وانطلقت تظاهرات احتجاجية “واسعة” في مصر، عقب صلاة الجمعة، ضمن فعاليات ما يُعرف بـ” جمعة الغضب ” التي دعا لها ناشطون ومعارضون، أبرزهم الفنان والمقاول محمد علي.

وشهدت قرية بليدة بمركز العياط بمحافظة الجيزة تظاهرات احتجاجية سلمية عقب صلاة الجمعة، وقامت قوات الأمن باطلاق الرصاص الحي والخرطوس وقنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين ما ادى الى مقتل ثلاثة وهم  سامي وجدي سيد بشير (25 عاما)، ورضا محمد حامد (22 عاما)، ومحمد ناصر حمدي إسماعيل (13 عاما)، فيما لم يتسن الحصول على أسماء المصابين.

كما خرجت المظاهرات عقب صلاة الجمعة في مناطق بالقاهرة والجيزة وفي قرى وبلدات عدة من دمياط شمالا وحتى المنيا وسوهاج والأقصر جنوبا، تطالب برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

أظهرت مقاطع فيديو متظاهرين يقطعون طريق الأوتوستراد في القاهرة قرب منطقة سجون طرة، مرددين هتافات ضد السيسي، كما خرجت مظاهرة في ضاحية حلوان جنوبي القاهرة.

وفي محافظة الجيزة، خرجت مظاهرات في قرى أم دينار والمنصورية والكداية ومنشية فاضل وكذلك في منطقتي كفر الجبل ونزلة السمان قرب أهرامات الجيزة.

وتصدت قوات الأمن لمظاهرة بمنطقة ميت رهينة في مركز البدرشين بمحافظة الجيزة بإطلاق قنابل الغاز، وأضرم المتظاهرون النار في إطارات سيارات لمواجهة محاولات الفض.

وفي الجيزة حاولت محافظ الجيزة تهدئة الأوضاع واحتواء غضب الأهالي، وأصدرت بياناً أعلنت فيه عن عمل الحكومة على توريد إنتاج مصانع الطوب بالصف وأطفيح بصفة دورية لاستخدامها فى المشروعات الحكومية الجاري تنفيذها لحين الانتهاء من المعايير المنظمة لأعمال البناء والتشيد خلال الفترة المقبلة واستعاده عجلة الإنتاج والتوريد بصورتها الطبيعية.

كما وصلت الاحتجاجات، إلى قرى “قلندول”، و”بني مزار”، و”زاوية السلطان”، و”تلة”، و”جبل الطير” بمحافظة المنيا، ومنطقة “حلوان”، و”المرج”، و”كوتسيكا” بحي طرة في القاهرة، وقرى “شطا”، و”كفر سعد”، و”ميت أبو غالب” بمحافظة دمياط.

وأيضا تظاهر مواطنون في قرية “إسنا” بالأقصر، وقرية “البواريك” بمحافظة سوهاج، ومدينة المنصورة بالدقهلية، و”شبرا الخيمة” بالقليوبية، وقرية “أبو تشت” بمحافظة قنا، وحي “الجناين” بمحافظة السويس، و”عزبة الفرعون”، و”المعمورة” في الإسكندرية، و”كفر اطوب” بمحافظة بني سويف.

وأكدت وسائل إعلام معارضة أن أكثر من 44 قرية ومدينة في العديد من المحافظات المصرية شهدت احتجاجات وتظاهرات ضمن فعاليات “جمعة الغضب” للمطالبة برحيل السيسي عن سدة الحكم

 

وسم  جمعة الغضب 25سبتمبريتصدر في مصر، مع استمرار المظاهرات

 

وطالب الفنان المقاول محمد علي بفتح الميادين العامة، كي يعرفوا الأعداد الحقيقية للمتظاهرين الرافضين لحكمه والمطالبين بإسقاطه، وذلك على غرار ما قام به السيسي في تظاهرات 30 حزيران/ يونيو 2013.

وخاطب “علي”، في مقطع فيديو جديد له، الجمعة، على حسابه بـ”الفيسبوك”، المجتمع الدولي، ووسائل الإعلام العالمية، قائلا: “هل ترون ما يحدث اليوم داخل مصر، والتجمعات المختلفة للتظاهرات الاحتجاجية؟”.

 

يذكر أن الإعلام الرسمي أي تظاهرات وعمدت الفضائيات المصرية الرسمية والمملوكة لأجهزة نظام عبدالفتاح السيسي والموالية له، إلى بث نقل مباشر من ميادين وشوارع العديد من المناطق الخالية التي لم تشهد حراكاً شعبياً.

 

قد يعجبك ايضا