مصر : تحذير من خطر ارتفاع منسوب مياه النيل وحدوث فيضانات

24
ميدل ايست – الصباحية 

أطلقت الحكومة المصرية سلسلة تحذيرات ونداءات من خطر فيضان نهر النيل على مختلف المحافظات المصرية الواقعة على ضفافه، والتي قد تعرض بعض أراضيها للغرق نتيجة ارتفاع منسوب المياه.

وقال وزير الري المصري محمد عبد العاطي إنه تم إصدار البيان العاجل كإجراء احترازي للمحافظات والقرى حول مجرى نهر النيل كي يتمكن السكان من اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة، وذلك من باب استشعار الخطر للجميع، وكي يدرك المواطنون الخطر المتوقع من خلال التحذير المبكر للتقليل من أية خسائر.

ووجه عبد العاطي إلى إتخاذ كافة الإجراءات الإحتياطية للتعامل مع إرتفاع المناسيب بما لايؤثر على الأرواح والممتلكات الخاصة والعامة، والتصدي للتعديات والمخالفات على كافة المجاري المائية وخصوصاً مجرى نهر النيل بفرعية وإرسال قرارات الإزالة للنيابات العسكرية لاتخاذ الإجراءات القانونية بشأنه.

وتظهر المؤشرات الأولية للفيضان إلى احتمال أن يكون أعلى من المتوسط، و أن الوارد خلال الشهر الحالي أعلى من نظيره في العام الماضي، بالإضافة إلى أنه سوف يكون هناك مؤشر جيد عن حالة الفيضان في نهاية سبتمبر .

وتشير صور التنبؤ خلال الفترة من ( 22 إلى 24) أغسطس الحالي إلى ارتفاع في معدل سقوط الأمطار.

وأكد عبد العاطي حصر قطاع تطوير وحماية نهر النيل بحصر جميع المساكن المخالفة التي تتأثر بارتفاع منسوب المياه والمطلوب إخلاؤها، واتخاذ الإجراءات بشأن ذلك، ومراعاة أية تأثيرات على الجزر النيلية.

وطالب بإعداد تقرير يومي بالأراضي والمباني المتأثرة بارتفاع مناسيب المياه لملاحظة أية مؤشرات على الفيضانات في نهر النيل.

يذكر أن هذا التحذير إجراء دوري متكرر تصدره وزارة الري استباقاً لموسم الفيضان في نهر النيل بناء على الموازنات التي تجريها الوزارة.

وذلك يأتي من خلال قياس منسوب المياه، وتحديد الاحتياجات المائية. وأظهرت المؤشرات الأولية للفيضان أنه أعلى من المتوسط.

ويظهر حسب بيان سابق للوزارة أن الوارد خلال الشهر الماضي والجاري حتى الآن أعلى من نظيره في العام الماضي.

واستدرك البيان أن الحكم النهائي مازال مبكراً بشأن نوع وحجم الفيضان هذا العام انتظاراً لنتائج بقية الشهر الجاري والمقبل.

وأعطت الفيضانات العارمة التي واجهت السودان خلال الأسبوعين الماضيين، إنذاراً باحتمال وقوع فيضانات في مناطق محاذية للنهر في مصر.

قد يعجبك ايضا