مباحثات البرهان بالإمارات تضمنت التطبيع مع “إسرائيل”

28
ميدل ايست – الصباحية

أنهي عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان الأربعاء، وعاد إلى الخرطوم بعد محادثات مع وفد من الجانب الأمريكي استغرقت ثلاثة أيام في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية “سونا”، أن مباحثات البرهان تناولت دور السودان في تحقيق السلام العربي مع الاحتلال الإسرائيلي، مضيفة أنها “ناقشت عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها قضية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

وأوضحت الوكالة أن المحادثات بحثت عددا من القضايا الإقليمية وفي مقدمتها مستقبل السلام العربي الإسرائيلي، الذي يؤدي إلى استقرار المنطقة ويحفظ حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته وفقا لرؤية حل الدولتين، والدور الذي ينتظر أن يلعبه السودان في سبيل تحقيق هذا السلام.

وأشارت الوكالة السودانية إلى أنه سيتم عرض نتائج هذه المباحثات على أجهزة الحكم الانتقالي بغية مناقشتها والوصول إلى رؤية مشتركة حولها، تحقق مصالح الشعب السوداني وتطلعاته.

وكانت تقارير سودانية وتسريبات أشارت إلى أن مباحثات التطبيع تضمنت اغراءات مالية بتقديم دعم اقتصادي في حدود 3.2 مليارات دولار، بالإضافة إلى تسريبات تتحدث عن طلب البرهان مبلغ 10 مليارات دولار؛ يقول المسؤول إن الحديث هو عن توفير احتياجات حددتها الحكومة الانتقالية لدى توليها مقاليد الأمور، وهي مبلغ 8 مليارات دولار لإقالة عثرة الاقتصاد.

وكانت مصادر مطلعة قد أكدت وصول مدير المخابرات السوداني السابق صلاح قوش رفقة مدير المخابرات المصري عباس كامل إلى أبو ظبي مساء اليوم الاثنين.

المزيد : مصادر سودانية  ضغوط إماراتية  سعودية على السودان للتطبيع
وكانت مصادر دبلوماسية سودانية، كشف أن الإمارات  والسعودية تمارسان ضغوطاً كبيرة على صنّاع القرار في السودان للحاق بقطار التطبيع مع إسرائيل، وذلك على الرغم من رفض الشارع والنخبة السودانية.

وقالت المصادر إن أبوظبي والرياض تحاولان استغلال الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تجتاح السودان ، وكارثة السيول التي تسببت في تشريد نحو مليون سوداني في الضغط على الحكومة ومجلس السيادة، لتطبيع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت إلى أن هناك جهود حثيثة يبذلها كل من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لمساعدة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على إلحاق أكبر عدد من الدول العربية بخطة التطبيع مع إسرائيل قبيل الانتخابات الأميركية.

ويعتبر أن السودان في واقع الحال سابق للإمارات في التطبيع مع إسرائيل، حيث التقى رأس الدولة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بكمبالا في فبراير/شباط الماضي، وهو ما لم يحدث بين إسرائيل والإمارات.

قد يعجبك ايضا