وافتقر حامل اللقب للشراسة الهجومية ولم يصنع إلا القليل من الفرص، ولم يجد كريم بنزيمة المساندة المطلوبة من الشابين البرازيليين فينيسيوس جونيور ورودريغو.

وأهدر بنزيمة أخطر فرص ريال مدريد في الشوط الأول عندما أخفق في تسديد الكرة بقوة من مدى قريب بعد مراوغة الحارس أليكس روميرو، ثم سدد بعد ذلك الكرة في أريتز إلوستوندو مدافع سوسيداد.

وبهذا التعادل يرفع ريال مدريد رصيده لنقطة وحيدة في المركز العاشر حيث يتبقى له مباراة مؤجلة، بينما يرفع ريال سوسيداد رصيده إلى نقطتين في المركز التاسع بجدول ترتيب الليغا.

وأبدى زيدان مدرب ريال مدريد استياءه من التعادل السلبي، وقال لقد خسرنا نقطتين لأننا نسير دائمًا نحو الفوز، وبشكل عام لعبنا مباراة جيدة، ولم نتلق أهداف، وفي الشوط الأول صنعنا الفرص، لكن لم يحدث ذلك في الشوط الثاني”.

وأضاف: “عدم الدفع بمهاجمين من الموجودين على دكة البدلاء؟ لم أرغب في تغيير طريقة اللعب، وكان علينا وضع لاعبين على الأجنحة، وهذا ما فعلناه”.

سوسيداد تعادل مرضي
من جانبه عبر إيمانول ألجواثيل، المدير الفني لريال سوسيداد، “رضاه” عن التعادل سلبيا أمام ريال مدريد، في مباراة كانت “صعبة” على فريقه بسبب المشاكل البدنية والغيابات في صفوفهم.

وأضاف : “مباراة اليوم كانت الأولى، بالنسبة لعدد كبير من اللاعبين.. لريال دخل المواجهة بنسق كبير، ونحن لم نكن في أفضل حالة بدنية، وكنا نهدف للضغط من الأمام، لكن الأمور لم تكن سهلة”.