وتعد القاضية غينسبورغ واحدة من أربعة أعضاء ليبراليين في المحكمة المؤلفة من تسعة قضاة، وثاي أكبر القضاة سناً وثاني امرأة على الإطلاق تشغل منصب قاض في المحكمة العليا، حيث خدمت لمدة 27 عاما.

وقال كبير القضاة جون روبرتس في بيان  الجمعة “لقد فقدت أمتنا قامة ذي مكانة تاريخية. فقدنا في المحكمة العليا زميلةً عزيزةً علينا. اليوم نحزن، ولكن بثقة أن الأجيال المقبلة ستتذكر روث بايدر غينسبورغ كما عرفناها – بطلة لا تكلّ وعازمة على العدالة”.