سفير أمريكا في إسرائيل: نفكر في تعين محمد دحلان رئيسا للفلسطينيين

رفض وتنديد فلسطيني

28
ميدل ايست – الصباحية

قال السفير الأمريكي في إسرائيل، ديفيد فريدمان، إن الولايات المتحدة تبحث في فكرة استبدال الرئيس الفلسطيني بالقيادي الفتحاوي المفصول محمد دحلان المتواجد حالياً بالإمارات، وقبولت هذه التصريحات بردود فلسطينية غاضبة.

تصريحات فريدمان جاءت خلال مقابلة نشرتها صحيفة “يسرائيل هيوم” اليوم الخميس، في معرض رده على سؤال حول ما اذا كان لدى الولايات المتحدة نية لتعيين القيادي المفصول من فتح محمد دحلان بدلاً من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بالقول إنه: “نفكر في هذا، ليس لدينا نية لإعادة هندسة القيادة الفلسطينية”.

وذكرت الصحيفة العبرية أن واشنطن تؤيد فكرة إزاحة الرئيس الفلسطيني الحالي واستبداله بمناوئه محمد دحلان .

وقال السفير فردمان: “إن القيادة الفلسطينية لا تخدم شعبها كما يجب، وأعتقد أن أهالي الضفة الغربية يبحثون عن حياة أفضل وهم يدركون أن هدفهم قابل للتحقيق”.

وتابع السفير الأمريكي : “إن قيادتهم ما زالت تتشبث بشكاوى قديمة جدا وغير ذات صلة، إنهم بحاجة إلى الانضمام إلى القرن الحادي والعشرين، إنهم في الجانب الخطأ من التاريخ في الوقت الحالي”.

وكان فريدمان المنتمي للديانة اليهودية وأحد المقربين من الرئيس الأمريكي ترامب، وهو من سكان المستوطنات دافع بقوة عن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، و قال في الماضي إن أراضي الضفة الغربية هي جزء من إسرائيل، وإن من حق اليهود الاستيطان فيها.

 

رفض فلسطيني

تصريحات فريدمان قوبلت بردود وتصريحات غاضبة من المسؤولين الفلسطينيين، واعتبروه تدخلاً وتهديد غير مقبول في الشأن الفلسطيني الذي يحدد من يختار قياداته.

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، اليوم الخميس، إن الشعب الفلسطيني “هو وحده من يقرر قيادته وفق الأسس الديمقراطية التي أرستها منظمة التحرير الفلسطينية في الحياة السياسية الفلسطينية، وليس عبر التهديد والوعيد وسياسة الابتزاز الرخيصة التي يحاول سفير أميركا لدى إسرائيل ديفيد فريدمان من خلالها الضغط على قيادة شعبنا الفلسطيني”.

وأضاف أبو ردينة إن سياسة التهديد والضغوط المستمرة ومحاولات الابتزاز الأميركي للرئيس محمود عباس والقيادة، سيكون مصيرها الفشل”، مشدداً على أن “الشعب الفلسطيني من يختار قيادته”.

من جانبه علق عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” حسين الشيخ، في تغريدة له على “‏تويتر”‏، قائلا: “‏إلى السيد فريدمان نقول فلسطين ليست ولاية أميركية لتحدد قيادتها، وفلسطين ليست محمية أميركية حتى تقرر حضرتك من هم قادتها، هذا شعب فلسطين وليس رعاع يساقون بقرار أجنبي”.

 

قد يعجبك ايضا