موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

اتمام مراسم توقيع اتفاقي التطبيع الإماراتي البحريني مع إسرائيل في واشنطن

16
ميدل ايست – الصباحية 

أتمّت كل من الإمارات العربية المتّحدة ومملكة البحرين، اليوم الثلاثاء، اتفاقيات تطبيع العلاقات مع إسرائيل في مراسم التوقيع التي أقيمت بالحديقة الجنوبية بالبيت الأبيض بحضور الرئيس الأمريكى دونالد ترامب.

ومثل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إسرائيل بينما مثل وزيرا الخارجية الإماراتي والبحريني عبد الله بن زايد آل نهيان وعبد اللطيف بن راشد الزياني بلديهما في مراسم التوقيع .

وافتتح مراسم التوقيع الرئيس ترامب وقدم التهنئة لشعوب البلدان الثلاثة، وقال إن التعاون سيحل بدل العداء، معلنا أن 5 أو 6 دول عربيّة ستعلنه مستقبلًا، وسيلحق بها الفلسطينيون في نهاية المطاف.

وتابع ترامب في كلمته بالقول إن هذا الاتفاق بمثابة “فجر جديد” للمنطقة، مبينًا أن “إسرائيل والإمارات والبحرين سيتبادلون السفراء، ويبدؤون بالعمل كشركاء في طيف واسع من المجالات: التعليم والمن الصحة، وستتعامل هذه الدول في ما بينها كدول صديقة”.

وأضاف أن الاتفاق “يفتح المجال للمسلمين في كافة أرجاء العالم ليزوروا الأماكن المقدسة في إسرائيل، ويصلوا بسلام في المسجد الأقصى بالقدس”، معتبرًا أن “هذه الاتفاقات ستؤسس لسلام شامل في المنطقة، لم يعتقد أحد أننا سنصل إليه”.

فيما قال وزير الخارجية الإماراتي إن الاتفاق سيفتح آفاقا أوسع لسلام شامل في المنطقة، وإنه سيتيح الوقوف أكثر إلى جانب الشعب الفلسطيني.

بينما قال وزير الخارجية البحريني إن الاتفاق اليوم حدث تاريخي وفرصة لتحقيق السلام والازدهار والاستقرار للمنطقة”.

وأشار إلى أنه “علينا أن نعمل بسرعة ونشاط لتحقيق حل الدولتين للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، ولقد أظهرنا اليوم بأن مثل هذا الطريق ممكن وواقع، وما كان يعد حلما قبل سنوات الآن يمكن أن يتحقق”.

تم توقيع الاتفاقيات من ثلاث نسخ – باللغات العربية والإنكليزية والعبرية – حيث تم التوقيع في البداية من جانب الإمارات وإسرائيل ثم من جانب البحرين وإسرائيل.

 

من جانبه أشاد نتنياهو باتفاقي التطبيع، وقال إن دولا أخرى ستلحق بالركب وتوقع اتفاقات سلام، وإن المزايا الاقتصادية لاتفاقات السلام ستكون ملموسة قريبا.

وأعلن نتنياهو لدى توقيع الاتفاق “إلى من يحملون جروح الحرب ويثمنون منافع السلام ما نقوم به اليوم أمر مهم لأن هذا السلام سيشمل على الأرجح دولا عربية أخرى ويمكنه وضع حد نهائي للنزاع الإسرائيلي-العربي”.

وجاء هذا التوقيع بعد أسابيع من الكشف عن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، قبل أن تلتحق البحرين الجمعة الماضي بإعلان البيت الأبيض عن انضمامها للاتفاقات ولحفل التوقيع.

قد يعجبك ايضا