موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ما خفي أعظم .. يكشف عن عثور “القسام” على “كنز عسكري ثمين” في بحر غزة

سلاح المقاومة

40
ميدل ايست – الصباحية

كشف برنامج “ما خفي أعظم”، الأحد، الذي يبث على قناة الجزيرة الفضائية عن تفاصيل التحالف الأمني والعسكري بين “إسرائيل” وبعض الدول العربية بشأن الوضع في غزة، وتضييق الخناق على المقاومة الفلسطينية؛ بهدف تجريدها من سلاح المقاومة ، وعثور القسام على كنز عسكري في عمق بحر غزة.

وتحت عنوان ” الصفقة والسلاح” الذي يقدمه الإعلامي  تامر المسحال، كشف حقائق عن خفايا الضغوط على فصائل المقاومة في غزة في محاولات نزع سلاح المقاومة في غزة، والتي كانت من أبرز بنود صفقة القرن التي أعلنها دونالد ترامب الرئيس الأمريكي.

وتحدث اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، عن الضغوط الممارسة ضد الحركة، وسعي عدد من القوى لتفكيك عناصر قوتها.

وكشف عن رفض حماس، الحديث أو الحوار حول الثوابت التي تتمسك بها الحركة، تحديداً ما تعلق منها بسلاح المقاومة. ونفى هنية الادعاءات التي تروجها أطراف ضد المقاومة الفلسطينية وربطها بإيران،

أكد هنية أن أي دعم مشروط من أي دولة أو قوى، لن يقبل بها، لأنها تتحرك ضمن مربع القضية الفلسطينية. لكنه كشف عن استقبال فصائل المقاومة لدعم من إيران وبعض الدول، لكن من دون شروط، أو محاولة لجعلها تدور في فلكها أو تخدم أجندات أخرى، غير فلسطين.

كنز عسكري ثمين
وعرض التحقيق معلومات وصور تعرض لأول مرة حول سلاح المقاومة في غزة وتطويره رغم الحصار المفروض على القطاع منذ 14 عاما.

وكشف البرنامج أن المقاومة في غزة لجأت بدائل محلية، ساقتها لها الأقدار والبحث والتقصي، ومنها استخراج كميات كبيرة من أنابيب المياه المعدنية من جوف أراضي المحررات، والتي خلفها الاحتلال الإسرائيلي وراءه لدى انسحابه من غزة عام ٢٠٠٥، واستخدامها في صنع صواريخ.

وأوضح القائد في سلاح الهندسة بكتائب القسام يدعى “أبو سلمان”، خلال برنامج ما خفي أعظم  أنه “تم العثور من قبل عناصر الضفادع البشرية على مئات القذائف كانت على متن سفينتين حربيتين بريطانيتين غارقتين قبالة ساحل غزة وقيام الكتائب بإعادة تصنيع هذه القذائف ضمن صواريخها”.

وقال: “قمنا بفحص القذائف البريطانية التي عثرنا عليها في عمق البحر بعد إعادة تدويرها على يد كتائب القسام”، مضيفا: “أجرينا تجربة على سقف إسمنتي مسلح بسمك 40 سم، وكانت النتيجة تدمير الهدف بالكامل”.

المزيد : برنامج ما خفي أعظم يكشف تفاصيل ولقطات سرية لعملية تسلل وحدة إسرائيلية إلى غزة

 

قد يعجبك ايضا