موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الصحة العالمية تحذر دول أوروبا من خريف قاسٍ بكورونا

الوفيات والإصابات ستزداد بشكل لا مثيل له

6
ميدل ايست – الصباحية

حذرت منظمة الصحة العالمية من ارتفاع عدد الإصابات بكوفيد-19 في الشهرين المقبلين في أوروبا، في ظل إعلان بعض الدول عن تخفيف اجراءات الحركة والسفر بينهما.

وتوقع هانز كلوغي المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، ارتفاعاً في عدد الوفيات بكوفيد-19 في أوروبا في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر اللذين سيكونان “أقسى” في مواجهة الوباء.

وأضاف: “سيصبح الأمر أقسى”. وأضاف: “في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر سنشهد ارتفاعاً في الوفيات”، بينما يسجل عدد الإصابات ارتفاعاً في القارة العجوز لكن عدد الوفيات اليومية مستقر فيها.

وتابع : “نحن في وقت لا تريد فيه البلدان سماع هذا النوع من الأخبار السيئة، وأنا أتفهم ذلك”. لكنه سعى في الوقت نفسه إلى توجيه “رسالة إيجابية” مفادها أن الوباء “سينحسر في وقت ما”.

في حين تنظم منظمة الصحة العالمية في أوروبا اجتماعاً يضم دولها الأعضاء، البالغ عددهم نحو 50، الإثنين والثلاثاء لمناقشة الاستجابة للوباء والاتفاق على استراتيجيتها الخمسية.

المزيد : منظمة الصحة العالمية تدعو دول العالم للاستعداد لجائحة مقبلة
وفي أوروبا سجلت في بريطانيا وفرنسا والنمسا وجمهورية التشيك ارتفاعاً كبيراً في أعداد الإصابات بالفيروس، بينما يقترب العالم بسرعة من عتبة 29 مليون إصابة مع أكثر من 921 ألف حالة وفاة نتيجة الإصابة بكوفيد-19، وفقاً لإحصاءات فرانس برس.

في حين سجلت منظمة الصحة العالمية 307 آلاف و930 إصابة جديدة في أنحاء العالم الأحد، وهو أعلى رقم يومي في قاعدة بياناتها منذ بداية تفشي الوباء.

كما أثار الارتفاع المفاجئ في أعداد مصابي المخاوف في أوروبا، حيث حذر المستشار النمساوي سيباستيان كورتز من أن بلاده تواجه “بداية الموجة الثانية”.

وتواجه جمهورية التشيك أيضاً زيادة مفاجئة في أعداد الإصابات، بينما حذر أحد علماء الأوبئة خلال عطلة نهاية الأسبوع من أن المعدل الحالي للإصابات سيغرق المستشفيات.

ومن المقرر أن تدخل قيود جديدة حيز التنفيذ الإثنين في جميع أنحاء إنجلترا، حيث ستقتصر التجمعات الاجتماعية على ستة أشخاص فقط.

إذ لا تزال أجزاء أخرى من العالم تكافح أولى موجات فيروس كورونا، بما في ذلك بعض الدول الأكثر اكتظاظاً بالسكان مثل إندونيسيا، حيث دخلت قيود جديدة حيز التنفيذ الإثنين.

 

قد يعجبك ايضا