موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الأردن يعود إلى الإغلاق مدة أسبوعين لمكافحة كورونا

4
ميدل ايست – الصباحية

قررت الحكومة الأردنية، الاثنين، العودة إلى اغلاق المدارس والمطاعم والمساجد لمدة اسبوعين في جميع المحافظات، ضمن اجراءات مكافحة فيروس كورونا بعد تزايد عدد الإصابات في البلاد.

وأعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، في إيجاز صحافي، أنه سيجري تطبيق إجراءات وقرارات جديدة، اعتباراً من صباح يوم الخميس المقبل، في المدارس والمطاعم والمقاهي، وتطبيق الاغلاق على المساجد والكنائس في جميع المحافظات، ضمن اجراءات مكافحة فيروس كورونا.

وأعلن وزير الصحة سعد جابر تسجيل 214 إصابة جديدة بفيروس كورونا، من بينها 204 محلية، و10 وافدة، ليرتفع الإجمالي إلى 3276 إصابة، كما جرى تسجيل حالتي وفاة، و49 حالة تعاف جديدة.

كما قررت الحكومة إغلاق الأسواق الشعبيّة في جميع المحافظات، ووضع آليّة لتنظيم عمل الأسواق المركزيّة بما يضمن منع الاكتظاظ، واتباع إجراءات السلامة والوقاية، فضلا عن تشديد الرقابة على التجمّعات بمختلف أشكالها، والتنسيق مع الحكّام الإداريين والأجهزة الأمنيّة لمنع أيّ تجمّع، وتخفيض أعداد الموظّفين إلى الحدّ الأدنى الذي يضمن استمرار تقديم الخدمات للمواطنين؛ على أن يقوم المرجع المختصّ بتدوير الدّوام بين الموظّفين.

تشمل الإجراءات الجديدة منع الزيارات في المستشفيات حتى إشعار آخر، وإيجاد وسائل تواصل آمنة مع المرضى، وتخفيف التزاحم في المستشفيات بتطوير أساليب التعامل الإلكتروني لتحديد المواعيد والعلاج.

بدوره، قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، محمد الخلايلة، إنه تقرر إغلاق المساجد لمدة أسبوعين اعتبارا من الخميس المقبل.

وقال وزير التربية والتعليم، تيسير النعيمي، إنه تقرر تعليق دوام الطلبة والتحول إلى التعليم عن بعد في جميع المدارس الحكومية والخاصة، ومدارس وكالة “أونروا”، ولمدة أسبوعين، باستثناء الصفوف من الأول إلى الثالث، والصف الثاني عشر، شريطة ألا يزيد عدد الطلبة عن 20 في الصف.

المزيد : الصحة العالمية تحذر دول أوروبا من خريف قاسٍ بكورونا
وحذرت منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين دول العالم من ارتفاع عدد الإصابات بكوفيد-19 في الشهرين المقبلين في أوروبا، في ظل إعلان بعض الدول عن تخفيف اجراءات الحركة والسفر بينهما.
وتوقع هانز كلوغي المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، ارتفاعاً في عدد الوفيات بكوفيد-19 في أوروبا في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر اللذين سيكونان “أقسى” في مواجهة الوباء.

وأضاف: “سيصبح الأمر أقسى”. وأضاف: “في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر سنشهد ارتفاعاً في الوفيات”، بينما يسجل عدد الإصابات ارتفاعاً في القارة العجوز لكن عدد الوفيات اليومية مستقر فيها.

قد يعجبك ايضا