وتألق الوافدان الجديدان جابرييل وويليان مع أرسنال الذي انتصر بأقل مجهود في رحلته إلى كريفن كوتديج وأحكم قبضته على المباراة أمام فولهام الوديع.

وأحرز لازكايت الهدف الأول في الدوري هذا الموسم عندما منح التقدم لأرسنال في الدقيقة الثامنة بعد أداء دفاعي سيء من صاحب الأرض قبل أن يجعل جابرييل الوافد الجديد النتيجة 2-صفر في الدقيقة49.

واختتم أوباميانغ الأهداف بتسديدة مذهلة في الدقيقة 57 وأهدر فرصتين لتعزيز تفوق فريقه قرب النهاية.

حركة التنقلات الدوري الإنجليزي

وينتظر فريق ليفربول حامل اللقب الموسم الماضي مهمة معقدة من أجل الحفاظ على لقبه، بعدما قرر المدرب يورغن كلوب عدم دخول سوق الانتقالات الصيفية.

وتزداد المخاوف من أن نادي ليفربول أصابته حالة من “الإشباع الكروي”، بعد أن حقق لقبي الدوري ودوري الأبطال في الموسمين الأخيرين، خاصة وأنه ظهر بشكل متواضع في الجولات الأخيرة من الدوري، وفي مباراة الدرع الخيرية التي خسرها أمام أرسنال.

وتبدو مهمة مانشستر ستي، الذي عانى كثيراً في الموسم الماضي من الأخطاء الدفاعية، وتعرض لتسع هزائهم في الدوري، فيبدو قريباً من نيل لقب “البريميرليغ”، بعدما تحرك بيب غوارديولا إلى علاج الخلل في تشكيلته، من خلال التعادل مع عدد من المدافعين.

لكن مهمة مانشستر سيتي لن تكون سهلة في الموسم الجديد من “البريميرليغ”، بعدما كشرّ تشلسي عن أنيابه في سوق الانتقالات، وجلب العديد من النجوم أصحاب المواهب في القارة الأوروبية، وعلى رأسهم المغربي حكيم زياش، والألماني تيمو فيرنر، ومواطنه كاي هافترز، والمدافع بن تشيلويل وصاحب الخبرة البرازيلي تياغو سيلفا، من أجل العودة بقوة إلى الدوري الإنكليزي، إلا أنه ليس من بين المرشحين للحصول على اللقب.

وفي مانشستر يونايتد، الذي نجح بجلب النجم البرتغالي برونو فرنانديز، وحصل على الهولندي دوني فان دي بيك، مع تواجد لاعبين من الصنف الأول بالهجوم، لكنه يبقى بعيداً عن المنافسة على لقب الدوري الإنكليزي، إلا أنه سيكون من بين الأربعة الكبار في موسم 2020/2021.