موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

أردوغان يحذر ماكرون : ستكون لك مشاكل معي شخصياً

7
ميدل ايست – الصباحية

 حذّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون من المزيد من المشاكل التي سيواجهها معه شخصيا، وذلك على خلفية التوتر بين البلدين بسبب تصاعد الأزمة في شرق المتوسط.

وجاء ذلك خلال مشاركة أردوغان في كلمة متلفزة في إسطنبول في فعالية بمناسبة ذكرى الانقلاب العسكري في تركيا بتاريخ 12 سبتمبر/ أيلول 1980، في جزيرة “الديمقراطية والحريات” الواقعة في بحر مرمرة.

وقال أردوغان موجها كلامه لماكرون: “لا تعبث مع الشعب التركي، لا تعبث مع تركيا سيكون لديك المزيد من المشاكل معي شخصيا”، متهما إياه بأنه “لا يملك معلومات تاريخية، ويجهل حتى تاريخ فرنسا، فدعك من الانشغال بتركيا وشعبها”.

وتابع الرئيس التركي أن “تاريخ أفريقيا هو تاريح فرنسا أيضا، أنتم من قتلتم مليون إنسان في الجزائر و800 ألف إنسان في رواندا، لا يمكنكم إعطاءنا درسا في الإنسانية، أما نحن فلم نتسبب في أي أذى لأي إنسان في أفريقيا، نحن عملنا على دعمهم ومساعدتهم فقط”.

وأوضح أن اليونان تخاطب تركيا بالجارة وقتما تشاء، داعيا إياها لمنح علاقات الجوار حقها، وعدم سلوك طرق خاطئة، داعياً أثينا إلى عدم الدخول في مسار ضد بلاده، وطالبها بمراعاة حق الجوار.

المزيد : “عاصفة المتوسط” تركيا وشمال قبرص تطلقان مناورات بحرية وجوية وبرية

وكان الرئيس الفرنسي ماكرون انتقد أنقرة بشدة في مواجهتها مع اليونان وقبرص في شرق البحر المتوسط، على خلفية التنقيب عن موارد الطاقة.
قال إنّ دول المتوسط السبع تريد “حواراً بنية حسنة” مع تركيا التي “تقود سياسة توسعية في البحر الأبيض المتوسط”، مندداً كذلك، في ختام قمة لهذه الدول انعقدت في جزيرة كورسيكا الفرنسية، بـ “لعبة الهيمنة لقوى تاريخية” في البحر الأبيض المتوسط وليبيا وسورية، مسمياً روسيا وتركيا.

وأشار بيان القمة إلى أن دول التكتل على استعداد لوضع قائمة بعقوبات ما لم تتراجع تركيا عن تحركاتها الأحادية في البحر المتوسط، وأكّد البيان على أنه يمكن بحث اتخاذ مزيد من الإجراءات العقابية ضد تركيا في المجلس الأوروبي يومي 24 و25 سبتمبر/أيلول الجاري.

وسبق أن وصف نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بـ”ممثل العقلية الاستعمارية”.

وقال أوكتاي: “فليواصل ماكرون بصفته ممثل العقلية الاستعمارية، تصريحاته الفارغة (ضد أردوغان)، ونحن سنظل بقيادة الرئيس أردوغان اليد الصديقة الممتدة إلى المظلومين في العالم، وسنواصل كتابة التاريخ جنبًا إلى جنب مع أمتنا”.

والخميس الماضي، قالت الخارجية التركية، إن “ماكرون يهاجم تركيا بحرقة بعدما أحبطنا كافة مخططاته الخبيثة وأفسدنا ألاعيبه في السياسة الخارجية”.

قد يعجبك ايضا