موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

منظمة الصحة العالمية تدعو دول العالم للاستعداد لجائحة مقبلة

9
ميدل ايست – الصباحية

دعت منظمة الصحة العالمية، الاثنين، دول العالم الى الاستعداد للتعامل مع جائحة مقبلة، وذلك من خلال تعزيز الاستثمار في دعم القدرات قطاع الصحة العامة.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهنوم غيبريسوس، في إفادة صحفية بجنيف، إن دول العالم اليوم مطالبة بالاستعداد للجائحة المقبلة، مشددا على ضرورة أن يكون المجتمع الدولي على جاهزية أكبر.

وقال غيبريسوس،: “هذه الجائحة لن تكون الأخيرة. يعلمنا التاريخ أن تفشي الأمراض والجوائح هي بالفعل حقيقة من حقائق الحياة”.

وأضاف مدير منظمة الصحة العالمية: “عند بداية الجائحة المقبلة يجب على العالم أن يكون على استعداد أكبر مما كان عليه هذه المرة”.

وجدد غيبريسوس دعوته الموجهة لحكومات دول العالم إلى الاستثمار بقدر أكبر في قطاع الصحة العامة.

ويواجه العالم، منذ يناير 2020، أزمة حادة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19″، الذي بدأ انتشاره من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وصنفت منظمة الصحة العالمية هذا التفشي جائحة يوم 11 مارس، وأصاب الفيروس حتى الآن نحو 27 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم وأودى بحياة نحو 890 ألفا منهم.

حرب اللقاح 
وفي سباق محموم من قبل دول العالم للتوصل الى لقاح فعال لفيروس كورونا، قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية New York Times إن حربا استخباراتية ضروسا تدور رحاها حاليا.
واشارت الصحيفة الى أن الصين وروسيا كثفتا جهودهما لسرقة الأبحاث العلمية التي تضطلع بها مؤسسات وشركات أميركية لاكتشاف لقاح لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وذكرت الصحيفة في تقرير إخباري أن القراصنة التابعين لأجهزة الاستخبارات الصينية عكفوا على البحث عما يعتقدون أنها أهداف سهلة، في مسعى منهم لسرقة بيانات عن لقاح فيروس كورونا.

وبدلا من تعقب شركات الأدوية، أجرى أولئك القراصنة ما وصفته الصحيفة بـ”استطلاع رقمي” لجامعة كارولينا الشمالية وكليات أخرى منخرطة في إجراء أبحاث علمية متطورة.

وإلى جانب جامعة كارولينا الشمالية، استهدف القراصنة الصينيون أيضا جامعات أخرى في أنحاء الولايات المتحدة اختُرقت الشبكات الإلكترونية لعدد منها، بحسب مسؤولين أميركيين.

اللقاح الروسي
وأعلنت روسيا عن إدخال أول دفعة للقاح “سبوتنيك V” المضاد لفيروس كورونا المستجد والذي يعتبر الأول من نوعه عالميا، إلى التداول العام.

قالت وزارة الصحة الروسية في بيان: “سيتم إطلاق الدفعة الأولى من اللقاح الروسي الجديد ضد فيروس كورونا المستجد، الذي تم تطويره في مركز “غاماليا” بدعم من صندوق الاستثمار المباشر الروسي، بعد قيام هيئة حماية المستهلك الروسية بالتأكد من جودته، للتداول العام”.

وتعتبر روسيا أول دولة في العالم سجلت لقاحا مضادا لفيروس كورونا المستجد وأطلق عليه اسم “سبوتنيك في”، تيمنا باسم أول قمر اصطناعي في العالم أطلقه الاتحاد السوفياتي عام 1957.

 

فيروس كورونا .. حصيلة تتجاوز 25 مليون إصابة حول العالم

 

 

 

قد يعجبك ايضا