موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

واشنطن تقايض السودان .. التطبيع مقابل رفع العقوبات

9
ميدل ايست – الصباحية 

في موقف للضغط على السودان من أجل التطبيع من إسرائيل، اشترطت الإدارة الأمريكية مؤخرا الموافقة على التبيع مقابل إزالة العقوبات عن السودان و رفعها من قائمة الإرهاب.

وكشف وزير الخارجية السوداني عمر قمر الدين في تصريحات صحافية إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أبلغ حكومته بذلك خلال زيارته إلى السودان.

وأضاف قمر الدين أن بومبيو طرح خلال الزيارة قضية رفع اسم البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب مقابل التطبيع مع إسرائيل، ووعد بالانفتاح الأمريكي مع السودان اقتصادياً وسياسياً ورفع اسم البلاد من القائمة.

وأوضح أن الوزير الأمريكي وضع الأمرين “في سلة واحدة”، في مقابل توضيح موقف الحكومة بأنها “انتقالية” ولا تملك قراراً في هذا الجانبز

وأشار إلى أن الحكومة بإجماله تركز على كونها غير منتخبة، وهناك من القضايا ما لا تستطيع الإجابة عليه أية حكومة حتى اكتمال مؤسسات الحكم الانتقالي.

وأضاف: “بومبيو لم يتحدث عن الجانب الإسرائيلي المعني بالتطبيع، لكن لم يقدم الالتزام الواضح، مثلاً يحدد سقفاً زمنياً لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب الأمريكية، وطبعاً تحدث عن معونات أمريكية، وهي شيء لا يستحق الذكر”.

وأكد قمر الدين إلى أن” قضية إزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب، أصبحت قضية رأي عام أمريكي، والإعلام الأمريكي المؤثر، يقول: إن الوقت قد حان لحذف اسم السودان من قائمة الإرهاب”، مؤكداً بقوله: “كلي ثقة أن السودان سيغادر القائمة الإرهابية بالتطبيع مع إسرائيل أو بغيره.

المزيد : قناة إسرائيلية: دحلان حاول إقناع السودان بالتطبيع مع إسرائيل

وكان رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، في بيان في وقت سابق، إن حكومته الانتقالية “لا تملك تفويضاً بشأن قرار التطبيع مع إسرائيل، وذلك رداً على طلب بومبيو تطبيع العلاقات بين الخرطوم وتل أبيب، أن “هذا الأمر يتم التقرير فيه بعد إكمال أجهزة الحكم الانتقالي”.

ورفعت إدارة الرئيس دونالد ترامب، في أكتوبر/تشرين الأول 2017، عقوبات اقتصادية وحظراً تجارياً كان مفروضاً على السودان منذ 1997، غير أنها لم ترفع اسم السودان من قائمة “الدول الراعية للإرهاب”، المدرج فيها منذ 27 عاماً.

وأضاف أن حكومته توصلت لاتفاق تسوية ستدفع بمقتضاه ثلاثمائة وثلاثين مليون دولار لأسر الضحايا، مؤكداً أن الاتفاق مرهون بدفع المبلغ.

ونقل عن وزير الخارجية الأمريكي قوله إن “إزالة السودان من قائمة الإرهاب ستتم مباشرة عقب دفع مبلغ التسوية”.

قد يعجبك ايضا