موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

خطبة السديس في الحرم .. هل هي تمهيد لإعلان التطبيع مع إسرائيل

27
ميدل ايست – الصباحية 

أثارت خطبة إمام وخطيب الحرم المكي عبدالرحمن السديس ، الجمعة الماضي جدلاً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي، واعتبرت مقدمة وتمهيد من النظام السعودي لقبول الشعب السعودي لفكرة التطبيع مع إسرائيل .

وقال السديس في خطبته: “من التنبيهات المفيدة في مسائل العقيدة عدم الفهم الصحيح في باب الولاء والبراء ووجود اللبس فيه بين الاعتقاد القلبي وحسن التعامل في العلاقات الفردية والدولية كما هو مقرر في المقاصد المرعية والسياسة الشرعية والمصالح الإنسانية إذ لا يتنافى مع عدم موالاة غير المسلم معاملته معاملة حسنة تأليفا لقلبه واستمالة لنفسه للدخول في هذا الدين، فيكون المسلم محسنا إليه ليستميل قلبه إلى الدين القويم”.

ويضيف إمام وخطيب الحرم المكي في خطبته قائلا: “وقد توضأ صلى الله عليه وسلم من مزادة مشركة ومات ودرعه مرهونة عند يهودي وعامل يهود خيبر على الشطر مما يخرج من زروعهم وثمارهم وأحسن إلى جاره اليهودي مما كان سببا في إسلامه”.

وتابع السديس في خطبته قائلا: “وهكذا في وقائع كثير متعددة تؤكد أن حقائق الدين تستقى من الأدلة الصحيحة والبراهين الصريحة فأين هذا المنهج الأبلج من الركون للعواطف المشبوبة والحماسات الملهوبة؟ بل علم وعقل وحكمة وبصيرة ونظر في العواقب واعتبار للمآلات وحين يغفل منهج الحوار الإنساني تذكى جوانب صدام الحضاري وتسود لغة العنف والإقصاء والكراهية”.

وأضاف إمام الحرم المكي قائلا: “أمة الإسلام… ومن أبرز معالم العقيدة الصحية المهمة وأسسها لزوم الجماعة وحسن السمع للإمام والطاعة خلافا لمنهج الخوارج المارقين والبغاة المقيتين والأحزاب الضالة وجماعات العنف المسلحة والطائفية البغيضة الذين يكفرون الولاة ويخرجون على الأئمة ويسفكون الدماء”، حسبما جاء في المقطع المتداول الذي لم يشمل الكلمة كاملة.

السديس قبل وبعد

ورد سعيد الغامدي في تغريده له على توتير : هل يظن السُّديس بخطبته المبخرة بعود الغرقد أن الكعبة هي القُلّيس ؟ وهل يظن أن من ضايق الإسلام في بلده وسجن علماءه أنه سيطبّع لكي يهتدي ناعوم وشارون وجُرجَيس ؟

سقط السديس بخطبته التطبيعية يوم الجمعة سقطة مدوية، كاشفا بها ما تبقى من عورات فكر غلاة طاعة الحكام. متخذا من منبر المسجد الحرام وسيلة لنشر افكاره السياسية، بينما يعيب هو وأمثاله على غيرهم من الجماعات الاسلامية فعل ذلك.

قد يعجبك ايضا