موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

السودان يعلن حالة الطوارئ في البلاد واعتبارها “منطقة كوارث طبيعية”

11
ميدل ايست – الصباحية

أعلن مجلس الدفاع والأمن في السودان، فجر اليوم السبت، حالة الطوارئ في كافة أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، واعتبارها منطقة كوارث طبيعية بسبب الفيضانات التي لم يسبق أن شهدتها منذ عقود من الزمن، وخلفت 100 قتيل وأضرارا مادية كبيرة.

وقال مجلس الدفاع (أعلى هيئة أمنية) في بيان له في اعقاب اجتماع له، أن “المجلس قرر اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية وإعلان حالة الطوارئ في جميع  أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، بالإضافة لتشكيل لجنة عليا لمعالجة آثار السيول والفيضانات لخريف 2020”. ولم يتناول الحديث عن موعد بدء سريان حالة الطوارئ.

وكما وتضمن البيان الحديث بأن “المجلس اجتمع مساء الجمعة واستعرض تقارير موسم الخريف لهذا العام، ووقف على حجم الخسائر والأضرار البشرية والمادية التي أدت لتأثر 16 ولاية من أصل 18 بالبلاد”.

ولفت البيان إلى وفاة 99 مواطنا، فضلاً عن إصابة 46 آخرين جراء الفيضانات، بالإضافة لتضرر أكثر من نصف مليون نسمة، وانهيار كلي وجزئي لأكثر من 100 ألف منزل.

وشمل البيان على تصريحا لــ لينا الشيخ ،وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية  قالت فيه أن معدلات الفيضانات والأمطار لهذا العام تجاوزت الأرقام القياسية، مع توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع.

وتسببت الأمطار والسيول والفيضانات في مقتل 100 شخص وإصابة 46 آخرين، وفقا للسلطات. وانهارت عشرات الآلاف من المساكن كليا أو جزئيا في 11 ولاية.

تجدر الإشارة إلى أن السلطات السودانية قد عثرت الجمعة على جثتين لمسنَين غمرتهما مياه فيضان النيل الأزرق، في ولاية سنار وسط البلاد، مما يرفع عدد الوفيات إلى 99 منذ بداية موسم الخريف.

من جهتها أعلنت لجنة الفيضانات بوزارة الري والموارد المائية، أن محطة الخرطوم سجلت المستوى الأعلى والذي بلغ 17.58 مترا، متجاوزا أعلى قمة مسجلة يصل إليها النيل (17.26 متر) بـ32 سم.

الجدير بالذكر أن موسم الأمطار الخريفية في السودان يبدء من يونيو/ حزيران، ويستمر حتى أكتوبر/ تشرين الأول، وتهطل في العادة أمطار قوية في هذه الفترة، وتواجه البلاد فيها سنويا فيضانات وسيولا واسعة

 

قد يعجبك ايضا