موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

جدل في مصر .. سرقة كأس أمم إفريقيا من مقر اتحاد الكرة المصرية

كابتن مصر السابق: «هتلبسوني تهمة»

8

ميدل ايست – الصباحية 

تفاجأ الشارع المصري بخبر اختفاء وسرقة كأس أفريقيا التي أحرزها المنتخب المصري وتحتفظ به، من داخل مقر اتحاد كرة القدم دون معرفة مكانه

وفجر الاعب السابق والإعلامي أحمد شبير مفاجأة تتعلق باختفاء كأس الأمم الأفريقية من داخل مقر الاتحاد، وهو الكأس الذي تحتفظ به مصر بعد فوزها باللقب ثلاث مرات متتالية أعوام 2006 و2008 و2010.

وقال خلال برنامج «ملعب أون» الذي يقدمه على قناة «اون سبورت»، إن اللجنة الخماسية التي تدير اتحاد كرة القدم المصري، فوجئت بسرقة كأس أفريقيا حينما شرعت بعمل متحف يضم بطولات منتخب مصر في اتحاد.

وأضاف أن اللجنة وجهت السؤال للكابتن أحمد حسن القائد السابق لمنتخب مصر، بعد توارد أخبار حول أخذه للكأس، ما نفاه حسن قائلاً «هتلبسوني تهمة».

من جانبه أكد رئيس اللجنة المفوضة محمد الطويلة بالاتحاد المصري لكرة القدم، أنه حذر في وقت سابق من أعضاء الاتحاد السابقين، الذين حدثت في عهدهم واقعة اختفاء الكؤوس والميداليات، والتي أثارت ضجة في الأيام الأخيرة.

وأوضح الطويلة أن الجمعية العمومية للاتحاد المصري لكرة القدم رفضت قبول استقالة المدير التنفيذي للاتحاد آنذاك ثروت سويلم، إلا بعد الحصول على كشف حساب للفترة الماضية بالاتحاد وإخلاء الذمة المالية، وكذلك تقرير عن استقالات مجلس إدارة الاتحاد المصري السابق برئاسة هاني أبو ريدة وأسباب تقديمها.

وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم في بيان له فتح تحقيق في واقعة اختفاء الكؤوس والدروع والميداليات الموجودة داخل مقر الجبلاية، وعدم معرفة مصيره.

وقال البيان أن إدارة الاتحاد فوجئت بعدم وجود عدد من الكؤوس القديمة في مخازن الاتحاد التي كان من المفترض أن تتم الاستعانة بها في عملية التطوير».

وتابع: يجري حاليا تحقيق للتأكد من مصير هذه الكؤوس القديمة، وهل نجت من عملية حريق ونهب مقر الاتحاد في عام 2013 لدى الهجوم عليه من مجموعات الألتراس، أم راحت ضمن الخسائر التي نجمت عما تعرض إليه المبنى في هذه الواقعة.

 

المزيد : صلاح يهاجم الاتحاد المصري لكرة القدم

قد يعجبك ايضا