وبحسب ما أوردته مصادر إعلامية، بينها صحيفة “ميرور” البريطانية فقد انتهى الاجتماع المرتقب بين والد ميسي ورئيس برشلونة، بعدم التوصل إلى اتفاق بشأن مستقبل النجم، الذي يعتبره كثيرون الأفضل بتاريخ كرة القدم.

كما كشفت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية تفاصيل الاجتماع، الذي استمر لمدة ساعة ونصف، داخل أروقة النادي الكتالوني، للحديث عن مستقبل البرغوث.

وحضر الاجتماع كل من بارتوميو رفقة خافيير بورداس، وعلى الجهة الأخرى، اصطحب خورخي نجله رودريغيز، وخورخي بيكورت، محامي مكتب “كواتري كاساس”.

وأصر بارتوميو رئيس برشلونة خلال الاجتماع على موقفه بأن ميسي لديه عقد مستمر مع برشلونة حتى يونيو 2021، وقيمة الشرط الجزائي تبلغ 700 مليون يورو.

وأخبر رئيس البارسا، والد ميسي، بالرغبة في بقاء “البرغوث” والاعتماد عليه كلاعب أساسي في مشروع الهولندي رونالد كومان، المدرب الجديد “للبلوغرانا” الذي تولى المهمة بعد إقالة كيكي سيتين من منصبه.

وأكد بارتومويو على استمرارية تقديم عرض تجديد عقد ميسي، لمدة عامين، ولن يتفاوض في أي موقف على رحيل ليو، بالإضافة

وكان ميسي الحاصل على جائزة لاعب في العالم 6 مرات، فجر زلزالا كرويا قبل أيام بإعلانه عن طريق محاميه رغبته في ترك النادي الكتالوني الذي انضم إلى صفوفه عام 2000 عن 13 عاما.

المزيد : والد ميسي يكشف عن النادي الذي سيلعب له ابنه بعد برشلونة

ويطالب ميسي بتفعيل بند فسخ العقد الرابط بينه وبين برشلونة حتى يونيو 2021، الذي يسمح له بالرحيل مجانا بمجرد نهاية الموسم.

وفي المقابل، أكد برشلونة أن هذا البند انتهى في العاشر من يونيو الماضي، لكن النجم الأرجنتيني يعتبر أنه لا يزال ساري المفعول بسبب الموسم الاستثنائي الذي توقف لأكثر من ثلاثة أشهر بفعل تفشي فيروس كورونا، ولم ينته سوى في الأسبوع قبل الأخير من شهر أغسطس الماضي.

وأصرت إدارة الفريق الكتالوني على أن قائده لن يغادر، إلا إذا تم دفع البند الجزائي الذي تبلغ قيمته 700 مليون يورو (833 مليون دولار)، وهو ما دعمته رابطة الدوري الإسباني، التي تؤكد بدورها أن البند الجزائي لا يزال ساريا.

وفي وقت مبكر الخميس، فجر موقع “TyC Sports” الأرجنتيني، المعروف بتقاريره الموثوقة، مفاجأة مدوية، مؤكدا أن شخصيات بارزة في برشلونة ناشدت ميسي للبقاء، وأن “البرغوث” سيقضي الساعات المقبلة للتفكير في خياراته “الجديدة”.