موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ماكرون: القوى اللبنانية تعهدت بتشكيل حكومة خلال أسبوعين

9
ميدل ايست – الصباحية

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن القوى السياسية اللبنانية تعهدت بتشكيل الحكومة خلال 15 يوما، محذرا من العواقب إذا لم تحقق تلك القوى ما تعهدت به بحلول نهاية أكتوبر/تشرين الثاني المقبل، وكان محيط البرلمان اللبناني قد شهد أمس صدامات بين قوات الأمن ومتظاهرين يحتجون على الأوضاع القائمة.

وأكد ماكرون في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء خلال زيارته لبيروت أنه لن يقدم للبنان شيكا على بياض، وأنه إذا لم تنفذ الإصلاحات فستتوقف المساعدات الدولية، وأهم الإصلاحات المطلوبة هي إصلاح الكهرباء والقطاع المصرفي، وإجراء إصلاحات في القضاء.

وأضاف الرئيس الفرنسي أن القوى الحزبية بالتنسيق مع الرئيس اللبناني ميشال عون التزموا كلهم بأن تكون الحكومة جاهزة في غضون الأيام المقبلة، من شخصيات تتحلى بالكفاءة، وتحظى بمساندة كل القوى السياسية.

وصرح الرئيس ماكرون بأن “الأهم هو خريطة الطريق التي شكلتها كل القوى اللبنانية، وهذه المرة بلا استثناء، أي حتى من القوى التي لم تؤيد رئيس الحكومة الجديد”. وأعلنت الرئاسة الفرنسية أن ماكرون يعتزم زيارة ثالثة إلى بيروت في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

مؤتمر وعقوبات محتملة
وقال ماكرون إنه دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيس الحكومة الجديد مصطفى أديب، ورئيس مجلس النواب نبيه برى وباقي القوى إلى حضور مؤتمر يعقد في باريس في أكتوبر/تشرين الأول المقبل لتقييم ما ستحققه السلطات اللبنانية من إصلاحات.

وأشار إلى بلاده ستنظم مؤتمر دعم دولي جديدا مع الأمم المتحدة في باريس في النصف الثاني من الشهر المقبل من أجل مساعدة لبنان، الذي يعاني من أزمة مالية خانقة، انضافت إليها تداعيات الانفجار المدمر الذي ضرب مرفأ بيروت أوائل الشهر الماضي.

تابع” أعرف أنّ هذا النظام الديمقراطي الذي انتخبه لبنان، ولن أعيّن زعماء أو قادة وإلّا أكون أتجاهل السيادة اللبنانية وقد تجاهلها في السابق زعماء آخرون”.
وعن لقائه بالنائب محمد رعد قال ” تعهّد بالإصلاحات وعارض الانتخابات المبكرة، وقلت له بوضوح أنّ هناك اختلافاً بالوجود العسكري وهذا لن يكون ضمن الإصلاحات في الـ3 أشهر المقبلة لكن سيأتي في وقت لاحق”.

وختم بتجديد التأكيد على موعد تشرين الأول/أكتوبر والعودة في كانون الأول، متمنياً” الشجاعة لكل أهالي الضحايا وبذل ما بوسعه لـلسلام لبيروت”.

قد يعجبك ايضا