موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ما وراء عزل الملك سلمان اثنين من كبار قيادة قوات التحالف ؟!

13
ميدل ايست – الصباحية

أصدر العاهل السعودي سلمان عبد العزيز آل سعود، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء، أمرا ملكيا أنهى بموجبه خدمة قائد القوات المشتركة الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود بإحالته إلى التقاعد مع إحالته للتحقيق.

كما قرر الملك سلمان إعفاء نائب أمير منطقة الجوف من منصبه وإحالتهما مع عدد من الضباط والموظفين المدنيين في وزارة الدفاع للتحقيق.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن القرار صدر “بناء على ما أحيل من ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد بشأن ما تم رصده من تعاملات مالية مشبوهة في وزارة الدفاع وطلب التحقيق فيها، وما رفعته الهيئة عن وجود فساد مالي في الوزارة وارتباط ذلك بالفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود، والأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود، وعدد من الضباط والموظفين المدنيين وآخرين”

كما أصدر العاهل السعودي أمرا ملكيا بتكليف الفريق الركن مطلق بن سالم بن مطلق الأزيمع نائب رئيس هيئة الأركان العامة، بالقيام بعمل قائد القوات المشتركة.

هذا وتمت إحالة كل من يوسف بن راكان بن هندي العتيبي، ومحمد بن عبد الكريم بن محمد الحسن، وفيصل بن عبد الرحمن بن محمد العجلان، ومحمد بن علي بن محمد الخليفة، للتحقيق.

كلف العاهل السعودي هيئة الرقابة ومكافحة الفساد باستكمال إجراءات التحقيق مع كل من له علاقة بذلك من العسكريين والمدنيين، واتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة بحقهم، ورفع ما يتم التوصل إليه.

من وراء القرار

جاء القرار بناء على رسالة من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى نزاهة ، لجنة مكافحة الفساد ، للتحقيق في “المعاملات المالية المشبوهة في وزارة الدفاع”.

أطلق محمد بن سلمان ، بعد أن أصبح وريث العرش في عام 2017 في انقلاب قصر ، حملة لمكافحة الفساد شهدت اعتقال عشرات من أفراد العائلة المالكة والوزراء ورجال الأعمال في فندق ريتز كارلتون بالرياض.

أنهت السلطات حملة ريتز بعد 15 شهرا لكنها قالت إن الحكومة ستواصل ملاحقة الكسب غير المشروع من قبل موظفي الدولة.

في مارس / آذار ، ألقت السلطات القبض على ما يقرب من 300 مسؤول حكومي ، بينهم ضباط في الجيش والأمن ، بتهم تتعلق بالرشوة واستغلال المناصب العامة. وأعربت هيومن رايتس ووتش عن قلقها بشأن الاعتقالات ، وحذرت من “إجراءات قانونية غير عادلة” محتملة في ظل نظام قضائي مبهم.

وتزامنت الحملة مع اعتقال الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود ، شقيق الملك سلمان ، وابن شقيق الملك الأمير محمد بن نايف ، الذي كان وليا للعهد سابقا.

كما تم اعتقال أفراد عائلة سعد الجابري ، عميل مخابرات كبير سابق ومساعد بن نايف ، في الحملة. ورفع الجابري ، الذي يعيش في المنفى في كندا ، دعوى قضائية مؤخرًا في الولايات المتحدة يتهم فيها محمد بن سلمان بإرسال فرقة اغتيال في 2018 لاغتياله.

وذكرت صحيفة “عرب نيوز” السعودية اليومية أن الأمير فهد ، الذي أقيل يوم الثلاثاء ، كان قائدا للقوات البرية الملكية السعودية ووحدات المظليين والقوات الخاصة قبل أن يصبح قائدا للقوات المشتركة في التحالف، وقد كان والده نائب وزير الدفاع الأسبق.

تدخل التحالف في اليمن في عام 2015 ضد جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران والتي أطاحت بالحكومة المدعومة من السعودية من السلطة في صنعاء. كان الصراع ، الذي يُنظر إليه على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران ، في مأزق عسكري منذ سنوات.

قد يعجبك ايضا