موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الملكة نور تدخل على خط انتقاد التطبيع الإماراتي مع الاحتلال

38
ميدل ايست – الصباحية

شاركت الملكة نور عقيلة العاهل الأردني الراحل، الحسين بن طلال، على حسابها الموثق على توتير، مقالا عن حملة التضامن مع الأمير علي ورسام الكريكاتير الأردني عماد حجاج، وذلك في اشارة الى وقوفها على خط انتقاد التطبيع الإماراتي الإسرائيلي.

وعلى صفحتها على تويتر، شاركت الملكة نور خبرا حول الحملات التضامنية مع الأمير علي، وحجاج، بعد هجوم إماراتي على خلفية انتقاد الأمير علي التطبيع، ورسم كاريكاتوري سخر من عبدالله ابن زايد.

أثارت تغريدة للأمير الأردني علي بن الحسين، على حسابه الموثق في موقع تويتر، والتي شارك فيها مقالاً، يهاجم التطبيع الإماراتي مع سلطات الاحتلال، زوبعة، وخلفت عاصفة، ثم ما لبث أن حذفت من حسابه.

وغرد الأمير علي بمقال للأكاديمي والمؤرخ البريطاني في جامعة أوكسفورد، آفي شليم، على موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، ينتقد فيه التطبيع الإماراتي مع إسرائيل، وتبريرات أبوظبي، قبل أن يتراجع لاحقا ويحذف التغريدة بعد أنباء عن تحرك إماراتي واتصالات أردنية لتجنب نشوب خلاف بين البلدين.

وجاء المقال الذي نشره الأمير علي بن الحسين في حسابه، بعنوان: “الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي: اختراق كبير أم خيانة؟”، ويحمل صورة لولي عهد عهد أبوظبي محمد بن زايد، مع كلمات “خائن” و”التطبيع خيانة”. وقام الأمير بحذف الصورة، واكتفى بنشر رابط المقال من موقع “ميدل إيست آي.

وتعرض شقيق العاهل الأردني منذ نشره التغريدة لهجوم واسع شنه نشطاء إماراتيون وسعوديون. وبالمقابل رحب كثيرون بالتغريدة وموقف الأمير علي بن الحسين.

يذكر أن الأمير علي وقف إلى جانب شقيقته الأميرة هيا، في الخلاف بينها وبين الشيخ محمد بن راشد، حاكم دبي، ودعمها بتغريدة، خلال جلسات المحكمة المعقوة في بريطانيا.

وفي 13 أغسطس/ آب الجاري، أعلن ترامب توصل أبوظبي وتل أبيب، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، وقوبل الاتفاق برفض شعبي عربي واسع، وتنديد من الفصائل والقيادة الفلسطينية، حيث اعتبرته الأخيرة “خيانة” من الإمارات لمدينة القدس والمسجد الأقصى والقضية الفلسطينية.

قد يعجبك ايضا