موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

وزير إسرائيلي: نعارض بيع ولو برغي واحد من “إف-35” للإمارات!

ضربة للامارات

11
ميدل ايست – الصباحية

قال وزير شؤون” المستوطنات الإسرائيلي” تساحي هنغبي إن “إسرائيل” تعارض بيع “ولو برغي واحد” من الطائرات المتطورة لأي دولة في منطقة الشرق الأوسط، بما فيها الإمارات.

ويعتبر هنغبي، الذي ينتمي إلى حزب “الليكود” من أقرب حلفاء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وقال في حديث للإذاعة “103 إف إم” الإسرائيلية امس الثلاثاء “نعارض بيع ولو برغي واحد من طائرة واحدة من مقاتلات (الشبح) لأي دولة في الشرق الأوسط، بغض النظر عما إذا كان السلام بيننا وبينها أم لا”.

وتابع “هذا هو موقفنا، وتم الإعلان عنه في وقت سابق وتوضيحه خلال الأسابيع الأخيرة”.

وأعرب الوزير عن اعتقاده بأنه حتى لو قامت الولايات المتحدة بتوريد طائرات “إف-35” المتقدمة للإمارات رغم المعارضة الإسرائيلية للصفقة، فإنها ستجد طريقة لضمان التفوق العسكري الإسرائيلي في المنطقة.

وقال”ليس مطلوبا من الأمريكيين أن يوافقوا على موقفنا، وهم لم يوافقوا عليه عندما قرروا بيع مقاتلات “الشبح” للأتراك، الذين لا يعتبرون عدوا لنا، لكنهم من نعتقد أنه من الممكن أن يكون لدينا نوع من النزاع معهم”.

ونفى هنغبي أن تكون صفقة “إف-35” بين الولايات المتحدة والإمارات جزءا من شروط اتفاق التطبيع مع إسرائيل.

المزيد : تقارير عن إلغاء الإمارات اجتماعاً مع إسرائيل بعد معارضتها بيع مقاتلات إف-35
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد تحدث علنا عن معارضته لحصول الإمارات على أسلحة أمريكية متطورة، ما تسبب بإلغاء محادثات إماراتية – إسرائيلية – أمريكية بمقر الأمم المتحدة مؤخرا، بحسب مصادر إعلامية.

ونقل موقع “أكسيوس” الأمريكي عن مصدر مطلع، إلغاء الإمارات اجتماعاً ثلاثيا كان مقررا مع الولايات المتحدة وإسرائيل، الجمعة الماضية، بعد معارضة نتنياهو صفقة حصول الامارات على طائرات أف-35 من الولايات المتحدة.

قال الصحفي الإسرائيلي باراك رافيد مراسل الشؤون الدبلوماسية في القناة الثالثة عشر الإسرائيلية، في تحليل للموقع الأمريكي، إن إلغاء الاجتماع جاء بسبب معارضة نتنياهو لصفقة أسلحة معلقة بين واشنطن وأبوظبي. وقال الصحفي إنه نقل معلوماته عن ثلاثة مصادر وصفها بالمطلعة.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت أن من بين شروط الاتفاق أن يوافق نتنياهو على مبيعات معلقة لطائرات أف-35 المقاتلة إلى الإمارات، إلا أن نتنياهو نفى تلك التقارير وأعلن صراحة معارضته لصفقة الأسلحة المحتملة”.
قد يعجبك ايضا