موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

تونس: ندوة تبحث تداعيات التطبيع الإماراتي الإسرائيلي وخطره على القضية الفلسطينة

47
ميدل ايست – الصباحية
انعقدت اليوم بتونس العاصمة ندوة فكرية نظمها منتدى ابن رشد للدراسات الاستراتيجية بالشراكة مع مؤسسة التميمي للبحث العلمي موضوعها التطبيع الإماراتي الاسرائيلي دلالاته وأبعاده وخطره على القضية الفلسطينية.
وشارك بالندوة ثلة من المفكرين ورجال السياسة بتونس من بينهم الدكتور مصطفى بن جعفر رئيس المجلس التأسيسي والدكتور أحمد اونيس وزير الخارجية الاسبق والدبلوماسيين عبد الله العبيدي والبشير الجويني وثلة من الصحافيين والإعلاميين من بينهم كمال بن يونس المدير العام السابق لإذاعة الزيتونة وروعة قاسم الصحفية بجريدة المغرب والأستاذ محمد سامي البنا من جمعية المحامين الشبان وكضيف شرف سعادة السفير هايل الفاهوم سفير دولة فلسطين بتونس
وافتتح السفير الفلسطيني الندوة بالتأكيد على أن الحق الفلسطيني راسخ وان محاولة الإمارات وغيرها من التطبيع مع الكيان الصهيوني لن تؤدي في النهاية الا إلى مزيد إصرار كل فلسطيني وكل انسان حر في التشبث بالقضية الفلسطينية العادلة
كما أكد وزير الخارجية الاسبق احمد اونيس ان ما قامت به الإمارات من هذا التطبيع العلني لا يمكن أن يتنزل الا في إطار العبث الاستراتيجي نظرا وأن الإمارات ليست على خط مواجهة مع الكيان الصهيوني وليست في نزاع مسلح معها فهي بعيدة عن عمق الصراع العسكري على عكس حالة مصر ولبنان والأردن وسوريا وبالتالي يعتبر تطبيعها مع الكيان الصهيوني تخلي عن القضية العربية الإنسانية السامية دون حتى ان تجني مقابل يشرف الأمة العربية
وفي كلمة السيد مصطفى بن جعفر أكد على أن تطبيع الإمارات مع الكيان الصهيوني لن يفيد القضية كما تزعم الامارات لكن الحل أيضا يجب ان يكون بوحدة الصف الفلسطيني.
وأكد الاستاذ محمد سامي البنا المحامي ان الدولة ( في إشارة إلى دولة الامارات)  التي تحارب استرجاع دول الربيع العربي لحريتها وتستميت من أجل بث سمومها في الأقطار العربية المختلف لا نستغرب منها الهرولة نحو كيان صهيوني غاصب وتخون بكل وقاحة الضمير الإنساني والعربي والاسلامي
كما قال الاعلامي والأكاديمي هاني مبارك ان التطبيع الإماراتي الصهيوني كشف اهتراء الدولة الإماراتية وتعري خلفيتها الأمنية وهي تبحث عند الكيان الصهيوني الحماية الأمنية لبقاء سلطتها ونفوذها على الشعب الاماراتي
وأكد بقية المتدخلين ومنها روعة قاسم الإعلامية بجريدة المغرب ان التطبيع الإماراتي الاسرائيلي يعتبر صفحة مذلة في خيانة القضية الفلسطينية.

 

المزيد : تونس : تنديد بالتطبيع الإماراتي خلال مظاهر في قلب العاصمة 
قد يعجبك ايضا