موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

نتنياهو: دول بالمنطقة ستوقع اتفاقيات تطبيع مع إسرائيل قريبا

8
ميدل ايست – الصباحية

كشف رئيس وزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الأحد، أن دولا عديدة في المنطقة ستوقع اتفاقيات تطبيع مع تل أبيب، في وقت قريب، وذلك بعد اتفاق التطبيع مع الإمارات.

وقال نتنياهو: خلال مؤتمر صحفي “ إن دول عديدة في المنطقة ستحذو حذو الإمارات وتوقع اتفاقيات تطبيع مع إسرائيل قريبا، ونعمل على إبرام مزيد من اتفاقيات التطبيع في المستقبل غير البعيد مع دول أخرى (لم يحددها)”.

وأضاف “نحن في أيام تاريخية. اتفاق السلام مع الإمارات يفتح عصرا جديدا للسلام في الشرق الأوسط. لقد دهشت وتأثرت عندما رأيت قبل عدة أيام طفلة من الإمارات تلبس قميصا عليه علم إسرائيل وعلم الإمارات، وانفعلت كثيرا أيضا عندما رأيت طفلة من الإمارات تعزف نشيد هتكفا. من يصدق ذلك؟”.

وتابع: “صنعنا السلام من موضع قوة. قوة اقتصادية وعسكرية وهذا السلام الذي صنعناه لصالح كل مواطن في الدولة”.
وأشار نتنياهو، أن أبوظبي معنية بإقامة عدة مشاريع في إسرائيل.

من ناحية أخرى، أفاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بأنه سيلتقي الإثنين، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في مدينة القدس، لبحث توسيع دائرة السلام بين إسرائيل والعالم العربي.

وقال نتنياهو إنه سيبحث مع بومبيو ما سماه توسيع حلقة السلام في المنطقة، مضيفا أنه يتوقع أن تحذو دول أخرى حذو الإمارات في اتفاقها مع إسرائيل في المستقبل القريب.

ومن المقرر أن يلتقي بومبيو رئيسَ الحكومة السودانية عبد الله حمدوك، ورئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان، لدعم تعميق العلاقات السودانية الإسرائيلية.

وستكون هذه الزيارة هي الأولى لوزير خارجية أميركي إلى الخرطوم منذ عقود، وسط مؤشرات على تحسن العلاقات بين البلدين، آخرها اتفاق العاصمتين على تبادل التمثيل الدبلوماسي على مستوى السفراء.

وسيختتم الوزير الأميركي جولته في أبو ظبي، حيث سيجري محادثات مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد تشمل اتفاق التطبيع مع إسرائيل وقضايا إقليمية أخرى.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل “حماس”، و”فتح”، و”الجهاد الإسلامي”، فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، “خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية”.

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون، والتنسيق، والتواصل، وتبادل الزيارات بين البلدين.

قد يعجبك ايضا