موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

كوشنر يقود جولة جديدة في المنطقة لتشجيع التطبيع

21
ميدل ايست – الصباحية

أكدت مصادر دبلوماسية، أن كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جاريد كوشنر ، يعتزم القيام بجولة جديدة في منطقة الشرق الأوسط، تشمل عدداً من دول الخليج، وذلك لتشجيعها على المضي قدماً على خطى الإمارات وتوقيع اتفاقيات تطبيع مع تل أبيب.  

ونقل موقع أكسيوس الإخباري الأمريكي، اليوم الأحد عن مصادره في تقرير حصري، أن وفداً رفيع المستوى سيرافق كوشنر في زيارته الموسعة، التي ستكون تل أبيب أولى محطاتها في الأيام الأولى من سبتمبر/أيلول 2020. 

يضم الوفد مبعوث البيت الأبيض آفي بيركوفيتش، ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، والمبعوث الخاص لوزارة الخارجية إلى إيران السابق براين هوك.

وأشار إلى أن كوشنر يسعى خلال محادثاته مع القادة في المنطقة، إلى تشجيع مزيد من الدول العربية على السير على خطى الإمارات والمضي قدماً في التطبيع الكامل للعلاقات مع إسرائيل.

ويعتزم الوفد زيارة السعودية والبحرين وسلطنة عمان، إلى جانب الإمارات، فيما لم يشر إلى رغبته في زيارة دولتي قطر أو الكويت.

ويرغب ترامب في دفع دول أخرى إلى التطبيع سريعاً مع إسرائيل، والمشاركة في حفل توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل بواشنطن في سبتمبر/أيلول. 

ولكن إن لم يستطع، فإنه يريد على الأقل أن تشارك بعض هذه الدول بمندوبيها في هذا الحفل، من باب إظهار دعمهم للاتفاق وللتطبيع مستقبلاً، حسبما أفاد الموقع.

بومبيو الى المنطقة 

وأفادت وسائل إعلام أميركية بأن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعتزم إيفاد بومبيو إلى الشرق الأوسط هذا الأسبوع، لحث بلدان عربية على تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، سيرا على خطى الإمارات.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست -نقلا عن 3 دبلوماسيين- أن جولة بومبيو من المتوقع أن تشمل الإمارات والبحرين وسلطنة عمان وقطر والسودان وإسرائيل، كما ذكر مصدر آخر أن كوشنر سيزور كلا من السعودية والمغرب والبحرين وسلطنة عمان وإسرائيل.

وتوقع المصدر ذاته ألا تُحقق أي من الجولتين نتائج فورية، غير أنه أشار إلى أن بومبيو وكوشنر يهدفان إلى وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق تطبيع واحد على الأقل.

ونقلت واشنطن بوست عن دبلوماسي أميركي أن بومبيو يعتزم لقاء قادة من حركة طالبان في قطر، من أجل مناقشة محادثات السلام في أفغانستان.

وذكرت وسائل إعلام أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يستعد للقاء ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد قبل توقيع اتفاق للتطبيع بين البلدين، وأن وفدين أميركيين رفيعين سيزوران دولا بالمنطقة لحثها على التطبيع.

وأفاد موقع صحيفة “إسرائيل اليوم” الموالية لرئيس الوزراء الإسرائيلي، أن اتصالات تجرى لترتيب لقاء بين نتنياهو ومحمد بن زايد، وذلك قبل توقيع الجانبين على اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات.

وأشار الموقع إلى أن طاقما أميركيا بقيادة وزير الخارجية مايك بومبيو يعمل على ترتيب اللقاء.

ونقلت رويترز عن مصدرين أن بومبيو سيزور إسرائيل الاثنين، ثم يتوجه إلى الإمارات الثلاثاء، وأن جدول أعماله يتضمن أيضا بحث التحديات الأمنية التي تمثلها إيران والصين في المنطقة.

قد يعجبك ايضا