وأحرز المهاجم الهولندي، لوك دي يونغ، هدفين للفريق الإسباني، في الدقيقتين (12 و33)، وتكفل زميله المدافع البرازيلي، دييغو كارلوس، بتسجيل هدف الفوز الثالث “الذهبي”، في الدقيقة 74 بتسديدة “مقصية” رائعة، تحولت من قدم البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم إنتر ميلان، إلى داخل الشباك الإيطالية.

ودخل إنتر بشكل قوي إلى المباراة وافتتح روميلو لوكاكو التسجيل مبكرا للفريق الإيطالي، بعد مرور خمس دقائق فقط من صافرة البداية، من ضربة جزاء، وضاعف زميله المدافع الأوروغوياني دييغو غودين النتيجة، في الدقيقة 36 من زمن اللقاء الذي أقيم على ملعب “راين إينرجي ستاديون” بمدينة كولون.

وعزز إشبيلية صدارته لأكثر الفرق تتويجا بالدوري الأوربي، حيث توج بالبطولة في ٥ مناسبات سابقة من  بينها ثلاث مرات متتالية بين 2014 و2016.