موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الصحة العالمية تأمل بانتهاء جائحة كورونا “خلال أقل من عامين”

20
ميدل ايست – الصباحية

قالت منظمة الصحة العالمية ،الجمعة، إنها تأمل في انتهاء جائحة فيروس كورونا خلال أقل من عامين، وذلك في ظل تزايد أعداد الإصابات حول العالم في الفترة القليلة الماضية، بعد أسابيع من الانخفاض التدريجي للضحايا

أعلن مدير منظمة الصحة العالمية أن العالم يجب أن يكون قادرا على السيطرة على جائحة كورونا في مدة أسرع من تلك التي استغرقها القضاء على تفشي الانفلونزا الاسبانية عام 1918.

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس “لدينا عقبات العولمة والحميمية والصلات، لكن مقابل ذلك أفضلية التكنولوجيا، لذا نأمل أن ننتهي من هذه الجائحة قبل أقل من عامين”.

وأضاف أنه عبر “الاستفادة من الأدوات المتاحة الى أقصى حد والأمل بأن نحصل على أدوات إضافية مثل اللقاحات، اعتقد أن باستطاعتنا انهاء الجائحة في وقت أقل مما استغرقته انفلونزا عام 1918”.

وبحسب موقع ورلد ميتر المختص في رصد إحصاءات كورونا، أن عدد المصابين بالفيروس فاق حتى الساعة 23 مليونا، بينما اقترب عدد الوفيات من حاجز 800 ألف، وبلغ عدد المتعافين أزيد من 15 مليونا و627 ألفا.

 

وتتصدر الولايات المتحدة القائمة العالمية من حيث عدد المصابين، إذ سجلت 5 ملايين و765 ألفا و231 إصابة، تليها البرازيل بنحو 3 ملايين و513 ألفا، ثم الهند بأكثر من مليونين و969 ألفا.

وحتى الآن تعد الانفلونزا الاسبانية الجائحة الأكثر فتكا في تاريخ العالم الحديث، اذ تسببت بوفاة نحو 50 مليونا وإصابة 500 مليون آخرين حول العالم بين شباط/فبراير 1918 ونيسان/ابريل 1920.

وبلغ عدد الوفيات جراء الانفلونزا خمسة أضعاف الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الأولى، وتم تسجيل اولى الضحايا في الولايات المتحدة. وجاءت تلك الجائحة على ثلاث موجات، والموجة الثانية القاتلة كانت في النصف الثاني من عام 1918.

المزيد : منظمة الصحة العالمية: قد لا يكون هناك حل لأزمة كورونا إطلاقا
وقال مايكل راين المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية في منظمة الصحة “تطلب المرض ثلاث موجات حتى يصيب معظم الأفراد المعرضين”.

بعد ذلك تطور فيروس الإنفلونزا الاسبانية الذي تسبب بالجائحة الى آخر موسمي أقل فتكا. واضاف راين “في غالب الأحيان ينتهي الفيروس الذي يتسبب بجائحة الى موجة نمطية موسمية مع مرور الزمن”.

ومع ذلك حذّر انه حتى الآن فإن فيروس كورونا “لا يبدي نمط موجات مشابها. ومن الواضح انه عندما لا يكون تحت السيطرة، فإنه يقفز ليعود مجددا”.

قد يعجبك ايضا